Accessibility links

logo-print

السفير الأميركي بفرنسا يحتفل بيوم غزو نورماندي بالقفز بمظلة


السفير الأميركي لدى فرنسا تشارلز ريفكين خلال المشاركة في الاحتفال بذكرى غزو نورماندي

السفير الأميركي لدى فرنسا تشارلز ريفكين خلال المشاركة في الاحتفال بذكرى غزو نورماندي

شارك السفير الأميركي لدى فرنسا تشارلز ريفكين في قفز جماعي بالمظلة على ساحل نورماندي يوم الأحد خلال الاحتفال بالذكرى 68 لغزو الحلفاء للبر الرئيسي لأوروبا في الحرب العالمية الثانية.

وقال تلفزيون فرانس 3 إنه اقتداء بجنود سلاح المظلات في قوات الحلفاء الذين قفزوا على ساحل نورماندي الذي كانت تحتله ألمانيا قبل ساعات من الهجوم البحري على الشواطئ، قفز ريفكين على الرغم من الرياح القوية التي تسببت في جروح طفيفة لستة من المظليين المصاحبين له.

وقال ريفكين "كانت فرنسا حليفتنا منذ البداية والدليل هنا في الميدان".

وشارك حوالي 100 مظلي من الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا في القفز.

وبدأ آلاف من جنود سلاح المظلات الأميركيين ومن الحلفاء الهجوم على الدفاعات الساحلية الألمانية بقفزة ليلية خطيرة في وقت مبكر في 6 يونيو/حزيران 1944.
XS
SM
MD
LG