Accessibility links

logo-print

مسيرة إسرائيلية احتجاجية على خطة لهدم بؤرة استيطانية عشوائية


مستوطنون يهود يحتجون في الضفة الغربية

مستوطنون يهود يحتجون في الضفة الغربية

تظاهر عدة مئات من المستوطنين اليهود الاثنين خارج مستوطنة بيت إيل في الضفة الغربية وهي بؤرة استيطانية عشوائية، ودعوا رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو إلى عدم متابعة حكم المحكمة العليا التي أقرت إزالة خمسة مبان استيطانية أقيمت على أراض فلسطينية خاصة.

ولوح المتظاهرون بالأعلام الإسرائيلية، وساروا بالقرب من حي أولبانا متعهدين بالوصول إلى القدس بحلول يوم الأربعاء حيث يخطط المشرعون القوميون المتطرفون لتقديم مشروع قانون بأثر رجعي يضفي الشرعية على المساكن، وهذا القانون يعارضه نتانياهو.

ورغم أن حكومة نتانياهو لديها مهلة حتى الأول من يوليو/تموز لتنفيذ هذا القرار، لكنها تواجه مهلة برلمانية تنتهي يوم غد الأربعاء.

ويتعرض نتانياهو لضغوط متزايدة من متشددين في ائتلافه الحكومي اليميني الذين يحاولون إيجاد طريقة لتشريع هذه المباني.

وكان داني دانون وهو عضو في حزب الليكود الذي يتزعمه نتانياهو قد تقدم بمشروع قانون يتيح الالتفاف على قرار المحكمة العليا بتشريع المباني الخمسة لاحقا والذي سيناقشه الكنيست الأربعاء المقبل.

واقترح نتانياهو نقل المباني إلى موقع آخر في خطة ينظر فيها حاليا المدعي العام للدولة يهودا فاينشتاين.

ويقيم أكثر من 340 ألف مستوطن إسرائيلي في مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة وهو عدد في تزايد مستمر، رغم أن المجتمع الدولي لا يعترف بالمستوطنات المقامة على الأراضي المحتلة منذ عام 1967 سواء أقيمت بموافقة الحكومة الإسرائيلية أو بمعارضتها.
XS
SM
MD
LG