Accessibility links

مواجهات بين قوات عراقية وسجناء رفضوا نقلهم من سجن إلى آخر


جنود عراقيون في مكافحة الارهاب

جنود عراقيون في مكافحة الارهاب

أفادت مصادر عراقية رسمية وأمنية الثلاثاء بأن قوات التدخل السريع خاضت مواجهات مع عشرات السجناء رفضوا نقلهم من سجن في وسط العاصمة بغداد إلى آخر يقع في شمالها.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر مسؤول بوزارة العدل قوله إن "اضطرابات حدثت اليوم حين حاولت القوات الأمنية العراقية نقل مجموعة من السجناء من سجن تسفيرات الرصافة في بغداد إلى سجن الكاظمية في شمال العاصمة.

وأضافت الوكالة أن السجناء رموا الحجارة على القوات الأمنية وحاولوا الاستيلاء على أسلحة، إلا أنهم فشلوا في ذلك، مؤكدة أنه لم يسقط ضحايا من الجانبين في هذه المواجهات.

وذكر ضابط برتبة ملازم في قوات التدخل السريع شارك في مواجهات اليوم أن "السجناء المحكومين بجرائم مختلفة وبينها جرائم قتل وعددهم 184 رفضوا اليوم تنفيذ أوامر نقلهم إلى السجن الجديد"، وفقا للوكالة.

وأوضح الضابط للوكالة أن "السجناء رفضوا الانتقال كونهم كانوا يسيطرون على سجن تسفيرات الرصافة سيطرة تامة، حيث يحمل معظمهم هواتف خلوية وغيرها من الأجهزة، بينما يغادر عدد منهم السجن في بعض الأحيان ويعودون إليه بعد أيام".

وتابع أن "بعض السجناء أثاروا أعمال شغب وتمكنوا من السيطرة على رشاش من نوع بي كي سي ورشاش آخر وخاضوا مواجهة مسلحة معنا لمدة ساعتين، قبل أن تنفد ذخائرهم، ما سمح لنا باقتحام الزنزانات وتنفيذ أوامر النقل".

وأشار الضابط إلى "إصابة احد السجناء بطلق ناري".

يذكر أن عدة عمليات هروب من سجون في أنحاء العراق حدثت في السابق، بالإضافة إلى أعمال شغب نتج عنها مقتل عدد من السجناء.

وتحدثت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان في تقرير أصدرته في مارس/آذار عام 2011، عن انتهاكات في السجون العراقية وتعذيب المعتقلين دون حسيب أو رقيب.
XS
SM
MD
LG