Accessibility links

logo-print

واشنطن تسعى لتعزيز التعاون مع الهند مع تنامي النفوذ الصيني


وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا (يسار) خلال لقاء مع رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ

وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا (يسار) خلال لقاء مع رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ

أكد وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا على أهمية الدور الذي تلعبه الهند في أسيا وذلك خلال زيارة له إلى الهند التقى خلالها رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ لمناقشة القضايا الأمنية والتعاون العسكري بين البلدين وتنامي النفوذ الصيني في المنطقة.


وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع "بنتاغون" جورج ليتل إن بانيتا شدد على "الدور الذي تلعبه الهند كصلة بين شرق وغرب آسيا، وكيف أن الولايات المتحدة تنظر إلى الهند كدولة ضامنة للأمن من المحيط الهندي إلى أفغانستان وما بعدها".


ومن المقرر أن يلتقي بانيتا يوم الأربعاء وزير الدفاع الهندي ا.ك. أنتوني قبل أن يلقي كلمة في معهد دراسات وتحليلات الدفاع.


وستتناول المباحثات بين بانيتا ونظيره الهندي التعاون العسكري بين البلدين والدور الذي يمكن أن تلعبه الهند في أفغانستان مع انسحاب القوات الدولية المقرر له أواخر 2014.


وقال مسؤولون اميركيون إن بانيتا سيشجع الهند على لعب دور أكبر في افغانستان وذلك على الرغم من تخوف باكستان من نوايا جارتها العدوة، بالإضافة إلى توسيع نطاق تجارة الأسلحة والتدريبات العسكرية المشتركة بين البلدين.


وتأتي زيارة بانيتا في إطار جولة أسيوية تستمر تسعة أيام بدأها بفيتنام وسنغافورة وتتضمن اتفاقين لبيع أسلحة بات توقيعهما وشيكا.


وتعتبر الهند من أبرز مستوردي الأسلحة الأميركية اذ بلغ حجم وارداتها في الأعوام ال11 الأخيرة 8,5 مليار دولار، بحسب الأرقام الأميركية الرسمية.


ووافقت الهند على شراء 145 مدفع هاويتزر من الوحدة الأميركية في مجموعة الأسلحة البريطانية "بي آي ايه سيستمز" مقابل 560 مليون دولار.


كما من المتوقع التوصل إلى اتفاق بقيمة 1,4 مليار دولار لشراء 22 مروحية اباتشي هجومية.

XS
SM
MD
LG