Accessibility links

logo-print

انتشار الأدوية منتهية الصلاحية في مذاخر نينوى


نينوى – أحمد الحيالي

تشهد محافظة نينوى انتشار الأدوية مجهولة المنشأ والتي غالبا ما تكون منتهية الصلاحية، في وقت تغيب فيه الرقابة الحكومية في مجال التقييس والسيطرة النوعية.

ويقول رائد الطائي وهو صاحب مذخر للأدوية في مدينة الموصل إنه يضطر لشراء الأدوية من محافظات إقليم كردستان التي تشهد رقابة حكومة على الأدوية.

ويطالب الطائي بفرض رقابة حكومة على الأدوية، مشيرا إلى أن الأدوية الصينية والهندية مرتفعة الكلفة تنتشر في الموصل من دون الخضوع لأية رقابة، حسب قوله.

من جهته، يقول المواطن أحمد عز الدين إن أسعار الأدوية مرتفعة، فضلا عن تباين تلك الأسعار من صيدلية إلى أخرى من دون مبرر.

ويرى الصيدلاني هيمان صالح إن اعتماد الدولة بشكل كبير على التجار في تجهيز المذاخر والمستشفيات أدى إلى حصول نوع من الفوضى في هذا القطاع، لافتا إلى وجود ضعف في الرقابة الحكومية على أسعار الأدوية.

وعلى الرغم من وجود معمل لصناعة الأدوية في محافظة نينوى - حصل على شهادة الآيزو للجودة النوعية - فإن صيدليات ومستشفيات المحافظة تكاد تخلو من إنتاجه الذي يصدر إلى خارج العراق.
XS
SM
MD
LG