Accessibility links

المالكي يجتمع برئيسي الوقفين السني والشيعي


رئيس الوزراء نوري المالكي خلال لقائه رئيس الوقفين السني والشيعي اليوم

رئيس الوزراء نوري المالكي خلال لقائه رئيس الوقفين السني والشيعي اليوم

بغداد - علي قيس

اتفق رئيسا الوقفين الشيعي والسني خلال لقائهما برئيس الحكومة على إيقاف تمليك الجوامع والمباني واللجوء الى المحكمة الاتحادية لحل أي خلاف بين الوقفين حول عائدية بعض الأماكن الدينية

وقال رئيس الحكومة نوري المالكي في تصريح صحفي عقب اجتماعه برئيسي الوقفين الشيعي والسني إن اللقاء كان إيجابيا، وشدد على ضرورة الوحدة ونبذ الطائفية واللجوء إلى الطرق القانونية لحل المشاكل بين الأطراف المختلفة.

وأضاف المالكي قوله إن العلاقة بين رئيسي الوقفين طيبة وهما على درجة عالية من التفاهم والرغبة في إيجاد حلول قانونية للقضايا الخلافية.

من جهته، أشار رئيس ديوان الوقف السني أحمد عبد الغفور السامرائي إلى أن اتفاقا تم خلال الاجتماع ينص على إيقاف الاستملاك في المحافظات كافة، كما أن تم الاتفاق على اللجوء إلى المحكمة الاتحادية لحل أي خلاف حول الأملاك الدينية.

بدوره قال رئيس الوقف الشيعي صالح الحيدري إن مسؤولي الوقفين كانا متفهمين لما حصل من تصعيد خلال الفترة السابقة، وأن الجهود مستمرة بدعم من رئيس الوزراء لإفشال أي محاولة لبث الفرقة بين أبناء الشعب العراقي

يشار إلى أن العلاقات بين الوقفين الشيعي والسني شهدت تأزما بسبب الخلاف على عائدية مرقدي الإمامين العسكريين في سامراء ولاسيما بعد انتقاد الوقف السني لقانون العتبات المقدسة رقم 19 لسنة 2005 والذي اعتبره تغييبا للمكون السني، كما أكد الوقف امتلاكه وثائق تثبت عائدية الأملاك التي وضع الوقف الشيعي اليد عليها في الآونة الأخيرة، فيما اعتبرها الأخير أراضي ومزارات تابعة له وفق القانون.
XS
SM
MD
LG