Accessibility links

أعلن مجلس أمناء الإعلام BBG، المسؤول عن قناة الحرة وراديو سوا، يوم الأربعاء عن بث راديو سوا على موجات FM إلى مدينتي طرابلس وبنغازي الليبيتين وذلك في إطار مساعي المؤسسة للتواصل ونقل خدماتها بشكل أفضل إلى الشعب الليبي.

وقال المجلس في بيان له إن البث الجديد سيتم على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، وسيقدم "راديو سوا" من خلاله مزيجا من الأخبار اليومية والموسيقى العربية والغربية لجمهوره في ليبيا.

وعن هذه الخطوة المهمة في نطاق تغطية "راديو سوا" في الشرق الأوسط، يقول بريان كونيف رئيس شبكة الشرق الأوسط للإعلام MBN المالكة لقناة الحرة وراديو سوا، إن "ليبيا دولة تمر باضطرابات وتسعى إلى موطئ قدم في الديموقراطية".

وأضاف أن راديو سوا "يقدم أخبارا ومعلومات ضرورية في مسعى الشعب الليبي نحو صياغة مستقبله" مؤكدا أن الشركة "تفخر بدعم الإعلام الحر في ليبيا وبصفة خاصة أثناء هذه المرحلة من التحول السياسي".

ومن ناحيته قال اندريه مينديز المسؤول عن المعلومات والتكنولوجيا في مجلس أمناء الإعلام BBG إن المجلس عمل بدون توقف منذ منتصف العام الماضي لإنجاز هذا التحول وبث "راديو سوا" على موجات FM في ليبيا والوصول إلى الجمهور الليبي عبر الوسيلة التي يفضلونها.

وأضاف أن جهاز البث الجديد الذي سيستخدمه "راديو سوا" لبث خدمته على موجات FM في ليبيا هو جهاز فائق التكنولوجيا مشيرا إلى أنه بمقتضى التحول الجديد سيقوم "راديو سوا" ببث خدماته على الموجة 106.6 FM بما يمكن الجمهور الليبي من الاستماع إلى راديو سوا بجودة مرتفعة.

ومن جانبها قالت مها ربيع مدير تحرير "راديو سوا" إن هذه الخطوة تشكل "تطورا عظيما في قدرة راديو سوا على التواصل مع مستمعيه في ليبيا".

وأضافت أن "راديو سوا" يولي المزيد من الاهتمام للأخبار الليبية في مرحلة التحول التي تشهدها البلاد نحو مجتمع ديموقراطي مدعوم بصحافة حرة.

يذكر أن راديو سوا يبث خدماته على مدار الساعة ويصل لجمهور كبير يقدر بنحو 14 مليون مستمع أسبوعيا، وفقا لتقديرات مؤسسات بحثية دولية.

ويبث راديو سوا خدماته باستخدام موجات FM في عدة دول أخرى هي المغرب والأردن والأراضي الفلسطينية والكويت والبحرين وقطر والإمارات ولبنان والعراق والسودان وجيبوتي فيما يبث باستخدام الموجة المتوسطة في كل من مصر واليمن والسعودية وسورية فضلا عن بث مستمر ومباشر على موقعه على الانترنت Radiosawa.com
XS
SM
MD
LG