Accessibility links

logo-print

بان كي مون يسعى لتفادي فشل مؤتمر ريو حول التنمية المستدامة


تحضيرات أمنية لمؤتمر ريو زائد 20 المنعقد في البرازيل

تحضيرات أمنية لمؤتمر ريو زائد 20 المنعقد في البرازيل

أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أهمية مؤتمر التنمية المستدامة المعروف بمؤتمر ريو+20 الذي سينعقد في البرازيل بين 20 و22 الشهر الجاري بحضور نحو 130 رئيس دولة أو حكومة في ظل اختلاف كبير على عدد غير قليل من الملفات المطروحة في هذا المؤتمر.

وقال بان في مؤتمر صحافي في مقر الأمم المتحدة في نيويورك "ريو+20 فرصة تأتي مرة واحدة في كل جيل لإحراز تقدم حقيقي نحو اقتصاد مستدام في المستقبل. يمكن أن يساعدنا هذا المؤتمر في بناء عالم أكثر عدلا، عالم ينعم بمزيد من الرخاء، ونمو أخضر دينامكي لكوكب صحي".

ويأتي هذا المؤتمر بعد 20 عاما من قمة الأرض التي غيّرت المعادلة في ما يخص المناخ والتنوع الحيوي.

ومن شأن هذا المؤتمر أن يعزز نشوء اقتصاد أخضر يوفق بين التنمية ومكافحة الفقر واحترام البيئة، وأن يرسي أسس حوكمة بيئية جديدة في عالم يضم سبعة مليارات نسمة ويعاني من شح في الموارد الطبيعية.

وعلى الرغم من جهود بان، سيتغيب قادة عدة عن المؤتمر، أبرزهم الرئيس باراك أوباما.

أما على الصعيد الأوروبي، فقد أكد الرئيسان الفرنسي فرانسوا أولاند والروسي فلاديمير بوتين حضورهما، فضلا عن رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو ورئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي. غير أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون لن يحضرا المؤتمر.
XS
SM
MD
LG