Accessibility links

logo-print

فرنسا تدين إعلان نتانياهو بناء وحدات استيطانية جديدة


مستوطنات الضفة الغربية

مستوطنات الضفة الغربية

أدانت فرنسا يوم الخميس إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بناء مئات من الوحدات الاستيطانية في مستوطنات الضفة الغربية وطالبته بالامتناع عن تنفيذها.

وقال برنار فاليرو المتحدث باسم الخارجية الفرنسية "إننا ندعو رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو إلى الامتناع عن تنفيذ هذه الإعلانات، ونكرر بأن الاستيطان بجميع أشكاله غير شرعي بموجب القانون الدولي ويقوض أسس حل الدولتين ويشكل عقبة في طريق السلام".

وأشار فاليرو إلى أن بعض هذه المستوطنات التي سيتم فيها البناء "بعيدة عن حدود عام 1967 في وقت ينبغي فيه الحرص أكثر ما يكون على تجنب الاستفزازات واستئناف الحوار بين الطرفين".

ويقيم أكثر من 340 ألف مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية ونحو 200 ألف آخرين في القدس الشرقية.

وفي موضوع آخر، تحدث فاليرو عن لقاء وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس مع مدير مجلس الأمن القومي الإسرائيلي ياكوف اميردور.

وقال إن الوزير الفرنسي "شدد على التزام فرنسا بالتوصل إلى السلام في الشرق الأوسط وعن عزمها الثابت حول الملف النووي الإيراني".

وكان نتانياهو قد تعهد يوم الأربعاء ببناء مئات من الوحدات الاستيطانية في مستوطنات مختلفة في الضفة الغربية كنوع من التعويض للإخلاء المرتقب لخمسة مبان في وحدة استيطانية عشوائية قرب مدينة رام الله بأمر من المحكمة العليا الإسرائيلية.
XS
SM
MD
LG