Accessibility links

مقتل 12 من مسلحي القاعدة في اليمن وتخريب أنبوب نفط


جنود يمنيون في جنوب البلاد

جنود يمنيون في جنوب البلاد

لقي 12 عنصرا في القاعدة حتفهم في غارة جوية للجيش اليمني ومعارك في جنوب البلاد حيث يواصل الجيش هجومه على التنظيم.

وقال مسؤول محلي طلب عدم كشف هويته إن خمسة متمردين قتلوا فيما أصيب خمسة آخرون بجروح في قصف نفذه سلاح الجو في الضاحية الشرقية لمدينة جعار في محافظة أبين التي تسيطر عليها القاعدة.

وأضاف أن متمرديْن آخريْن قتلا في معارك مع لجان المقاومة الشعبية التي تقاتل إلى جانب الجيش في قرية باتيس الواقعة شمال غرب جعار، فيما قتل خمسة آخرون كانوا في سيارة قرب باتيس في كمين نصبته لهم لجان المقاومة.

واندلعت المعارك عندما حاول مقاتلو القاعدة التسلل إلى باتيس التي طرد منها الجيش عناصر التنظيم الأسبوع الماضي.

يذكر أن الجيش اليمني أطلق في 12 مايو/أيار حملة كبيرة لطرد مقاتلي القاعدة من محافظة أبين، مما أسفر حتى الآن عن مقتل 423 شخصا بينهم 315 مقاتلا من القاعدة و68 عسكريا، إضافة إلى 18 مدنيا و22 من المسلحين موالين للجيش.

تخريب أنبوب نفط

في سياق آخر، أعلنت وزارة الداخلية اليمنية الخميس أن مسلحين فجروا أنبوب نفط في محافظة مأرب الواقعة شرق صنعاء.

ولم تكشف الوزارة عن حجم التفجير أو الأضرار التي لحقت بالأنبوب لكنها أوضحت أن "الخسائر المادية المترتبة عن الاعتداءات المتكررة على أنبوب النفط والكهرباء والغاز خلال الفترة الماضية قدرت بحوالي مليارين و500 مليون دولار، وفقا لتقرير حكومي.

يشار إلى أن بعض عمليات التخريب أدت إلى اضطراب حركة صادرات النفط الخام أو الغاز الطبيعي المسال عبر محطة بلحاف على خليج عدن. وينتج اليمن كمية صغيرة من النفط تبلغ حوالي 300 ألف برميل يوميا مخصصة للتصدير في القسم الأكبر منها.
XS
SM
MD
LG