Accessibility links

logo-print
أعلنت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) عن إلغاء مهمة لتلسكوب فضائي يعمل بأشعة إكس وذلك بعد أن تجاوزت الميزانية المحددة لها بحوالي 25 بالمئة.

وصرح بول هيرتز مدير قسم فيزياء الفضاء في ناسا للصحافيين في مؤتمر صحافي يوم الخميس أن فريق مراجعة مستقلا قدر أن التلسكوب المعروف اختصارا باسم GEMS X-Ray (جي.اي.ام.اس إكس ريه) سيتجاوز الميزانية المقررة له والبالغة 119 مليون دولار بنسبة 20 إلى 30 بالمئة.

واختير التلسكوب (جي.اي.أم.اس) في 2009 للقيام بكشف أسرار ما يعرف بالثقوب السوداء في الفضاء وكان من المقرر إطلاقه في 2014.

وأضاف بول هيرتز: "كان واضحا أنه لن يكون بمقدورهم إكمال المهمة في حدود التكلفة المحددة لهم".

وأرجع الزيادة المتوقعة للتكلفة إلى مشاكل فنية في تطوير أجهزة التلسكوب والتي أجلت المشروع وزادت تكاليف الرواتب.

وأنفقت ناسا حوالي 37 مليون دولار بالفعل على المشروع. وستتكلف حوالي 13 مليون دولار أخرى لإلغاء اتفاقات مع شركة اوربتال ساينيس كورب المصممة للتلسكوب ومتعهدين آخرين.

وواجهت ناسا زيادات هائلة في ميزانيات بعض برامجها الرائدة ومنها مشروع التلسكوب جيمس ويب سبيس الذي سيحل مكان التلسكوب هابل والذي تقدر تكلفته الآن بحوالي تسعة مليارات دولار.
XS
SM
MD
LG