Accessibility links

شفيق: ميدان التحرير سيظل المكان الشرعي للتعبير عن الرأي


طرفا السباق الرئاسي أحمد شفيق ومحمد مرسي

طرفا السباق الرئاسي أحمد شفيق ومحمد مرسي

طالب المرشح لانتخابات الرئاسة المصرية أحمد شفيق بعدم تحويل الخلافات التي تشهدها البلاد إلى جروح عميقة حتى يمكن استئناف العمل في اليوم التالي من إعلان نتيجة الانتخابات.

ووجه شفيق، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده أمس الجمعة، كلمة للشباب مفاخرا بدورهم في الحياة السياسية وتغيير مصر، وواعدا إياهم بمزيد من الحريات.

وتحدث شفيق عن تطوير المنطقة المحيطة بقناة السويس وبحيرة ناصر وتأسيس هيئة وطنية للمشروعات الصغيرة.

وأكد شفيق أن ميدان التحرير سيظل المكان الشرعي للتعبير عن الرأي.

وشن شفيق هجوما حادا على جماعة الإخوان المسلمين ومرشحها في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية الدكتور محمد مرسي قبل أيام قليلة من انطلاق الانتخابات.

وقال إن جماعة الإخوان تفرق بين المصري المسلم والمصري المسيحي كما أنها تفرق بين الرجل والمرأة.

واتهم شفيق جماعة الإخوان بالسعي إلى بيع أراضي الدولة في سيناء، فضلا عن محاولة بيع حق امتياز قناة السويس، مستطردا أن الإخوان المسلمون يمكنهم أن يتخلوا عن أرضنا فى سيناء من أجل مصلحتهم.

وأضاف شفيق أن الإخوان يفصلون من جماعتهم كل من يعارضهم في الرأي، وأن مرشح الحرية والعدالة لم يكن في يوم من الأيام مرشح الثورة.

مرسي: بيع القناة أمر لا يعقل

في المقابل، قال مرشح حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين في جولة الإعادة بالانتخابات الرئاسية محمد مرسي أمس الجمعة إن ما يتردد حول بيع قناة السويس أمر لا يعقل ولا يمكن أن يتم وهو على كرسي الرئاسة.

وقال مرسي في بيان إن القناة حفرت بدماء المصريين وليست ملكا لأحد كي يبيعها أو يفرط فيها ولن نفرط فيها أبدا لأن بيع القناة أمر مستحيل.

ووعد مرسي بتنمية محور القناة وإنشاء مراكز صناعية وتجارية للنمو الاقتصادي وتوفير العديد من فرص العمل للشباب في هذه المنطقة وغيرها من مناطق مصر.

هذا ومن المقرر أن يعقد مرسي مؤتمراً صحافيا يوميا اعتبارا من اليوم السبت وحتى فترة الصمت الانتخابي.
XS
SM
MD
LG