Accessibility links

logo-print

هجمات بعبوات ناسفة على أنابيب النفط الخام في شمال العراق


احد حقول النفط في جنوب العراق

احد حقول النفط في جنوب العراق

تعرضت أنابيب للنفط الخام في شمال العراق صباح السبت إلى هجمات بعبوات ناسفة نتجت عنهما أضرار محدودة من دون أن تؤثر على تصدير النفط إلى تركيا، بحسب ما أفادت مصادر مسؤولة ومحلية.

وقال مسؤول في شركة نفط الشمال إن "عبوتين ناسفتين استهدفتا أنابيب نقل النفط الخام ما تسبب بوقوع أضرار مادية وتسرب للنفط".

وأكد أن "الحادث ناجم عن عمل إرهابي ولم يؤثر على تصدير النفط عبر أنابيب التصدير من حقل بأي حسن 80 كيلومترا شمال غرب كركوك " الذي يقع ضمن منطقة متنازع عليها بين بغداد وإقليم كردستان، باتجاه ميناء جيهان التركي.

وتابع أن "ثلاث عبوات ناسفة أخرى انفجرت في الحقل ذاته، من دون أن تؤدي إلى وقوع أضرار".

وأكد أن "عناصر الأمن تمكنوا من تفكيك عبوتين ناسفتين في نفس الحقل صباح السبت".


حقل باي حسن 195 ألف برميل


وينتج حقل باي حسن الذي يضم أكثر من 120 بئرا نفطية 195 ألف برميل يوميا، وفقا للمصدر ذاته.

وأكد قائمقام منطقة الدبس التي يقع فيها الحقل عبد حسن "وقوع انفجار في أنابيب النفط الواقعة في حقل بأي حسن، في هجوم ناجم عن عمل تخريبي".

وأشار المسؤول النفطي إلى أن "عدم تأمين المنشأت النفطية في هذه المناطق من قبل وزارة النفط والوزارات الأمنية، والاعتماد على العشائر هناك، هو السبب الرئيسي بوقوع أعمال التخريب هذه".

ويتراوح معدل إنتاج شركة نفط الشمال بين 600 و 670 ألف برميل يوميا يصدر منه نحو 450 ألف برميل ويستغل الباقي للاستخدام المحلي.

ويملك العراق ثالث احتياط من النفط في العالم يقدر بنحو 143 مليار برميل بعد السعودية وإيران.

وتشكل إيرادات النفط نحو 94 بالمئة من عائدات البلاد.
XS
SM
MD
LG