Accessibility links

مقنل وزير الأمن الداخلي الكيني ومرافقوه في حادث تحطم مروحيته


بقايا حادثة التحطم

بقايا حادثة التحطم

قتل وزير الامن الداخلي الكيني جورج سياتوتي المرشح للانتخابات الرئاسية والمسؤول البارز في مكافحة الاسلاميين الصوماليين الاحد قرب نيروبي في تحطم مروحيته مع خمسة اشخاص اخرين كانوا على متنها، في حادث لم تعرف اسبابه بعد.

وقال نائب الرئيس الكيني كالونزو موسيوكا الذي وصل مكان الحادث في غابة قريبة من نيروبي للصحافيين، "للاسف فقدنا جورج سايتوتي والوزير المنتدب اروا اوجودي".

وفي عداد الضحايا ايضا طيارا المروحية والحارسان الشخصيان للمسؤولين الحكوميين بحسب كالونزو موسيوكا.

ولم يدل نائب الرئيس الكيني باي تعليق عن السبب المحتمل لحادث الطائرة وهي مروحية للشرطة.

الطائرة تحطمت في غابة


وقد تحطمت في غابة قريبة من نيروبي بعد ان اقلعت من مطار ويلسون في العاصمة الكينية. وكان الوزير متوجها الى غرب كينيا للمشاركة في حفل ديني.

وقد شهدت كينيا في الاشهر الماضية سلسلة اعتداءات نسبتها الحكومة بشكل متكرر الى حركة الشباب الاسلامية الصومالية وبصفته وزيرا للامن الداخلي كان سياتوتي ضالعا في الاجراءات الامنية المتخذة بحق الاسلاميين.

وكان الجيش الكيني دخل في اكتوبر/ تشرين الاول الماضي الصومال حيث يخوض منذ ذلك الحين مع القوات العسكرية من دول اقليمية اخرى عمليات لطرد اسلاميي الشباب من معاقلهم بجنوب ووسط البلاد التي تشهد حربا اهلية منذ اكثر من 20 عاما.

وقال رئيس الوزراء الكيني رايلا اودينغا الذي توجه ايضا الى المكان ان "الحكومة ستحرص على اجراء تحقيق، وسندلي بتصريحات لاحقا".

وقال ضباط من الشرطة في مكان الحادث ان جثث الركاب احترقت بالكامل الى حد انه لن يمكن التعرف على الفور الى هويات القتلى.
XS
SM
MD
LG