Accessibility links

القادة المجتمعون في أربيل: جهود سحب الثقة من المالكي مستمرة


رئيس الوزراء نوري المالكي

رئيس الوزراء نوري المالكي

دهوك-خوشناف جميل

أعلن قادة العراقية والتحالف الكردستاني والتيار الصدري المجتمعون في أربيل مواصلة الجهود لسحب الثقة من رئيس الوزراء نوري المالكي، ووجهوا رسالة إلى رئيس الجمهورية جلال الطالباني تفيد بصحة تواقيع النواب واكتمال النصاب لسحب الثقة وذلك عبر الوسائل التي يكفلها الدستور العراقي.

وقال أوميد صباح المتحدث باسم رئاسة الإقليم لــ"راديو سوا" إن القادة المشاركين في الاجتماع بحثوا آخر المستجدات السياسية خصوصا ما يتعلق بسحب الثقة من المالكي والتمهيد لتطبيقه على أرض الواقع.

وأوضح صباح أن المجتمعين قرروا توجيه رسالة توضيحية إلى الرئيس جلال الطالباني بشأن تواقيع النواب التي أكدوا بأنها صحيحة وكافية دستوريا لبدء عملية سحب الثقة.

وأشار صباح إلى أن الإجتماع أكد أيضا على أن يكون بديل المالكي شخصية من داخل التحالف الوطني، وأضاف أن القادة المجتمعين عبروا عن أسفهم للخطوات التي لجأ إليها رئيس الوزراء وفريقه "لإحباط المساعي الدستورية لإصلاح الوضع السياسي ومحاولة تحويل هذا الحراك إلى الشارع العراقي والخروقات المرتكبة على صعيد التعامل مع النواب وحقهم في العمل وفق توجيهاتهم وقناعاتهم وإدانة الضغوط على النواب بمختلف الوسائل".

ويذكر أن القادة الذين حضروا في اجتماع أربيل التشاوري هم أياد علاوي رئيس القائمة العراقية وأسامة النجيفي رئيس مجلس النواب وسلمان الجميلي رئيس الكتلة العراقية، فيما مثل التيار الصدري صلاح العبيدي ورضا الأسدي وأمير الكناني ومثـّل التحالف الكردستاني برهم صالح وفاضل ميراني وآزاد برواري.

XS
SM
MD
LG