Accessibility links

logo-print

لقاءات سرية بين مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين


صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

يعقد مسؤولون كبار فلسطينيون وإسرائيليون لقاءات سرية في حين أن المفاوضات المباشرة بين الجانبين مجمدة منذ نحو عامين كما أفادت مصادر متطابقة الأحد.

وجاء الإعلان عن هذه اللقاءات التي لا يتعلق مضمونها بمفاوضات السلام عن طريق صحيفة هآرتس الإسرائيلية (وسط) وقد أكده مسؤولون إسرائيليون وفلسطينيون لوكالة الصحافة الفرنسية.

ويشارك اسحق مولهو مبعوث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والمفاوض الفلسطيني صائب عريقات في هذه المباحثات التي أسفرت خصوصا عن تبادل رسائل بين رئيس الحكومة الإسرائيلية ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

كما عالج الرجلان قضية إضراب المعتقلين الفلسطينيين عن الطعام وطلب السلطة الفلسطينية نقل أسلحة من الأردن لقوات الأمن الفلسطينية.

وأكد مسؤول إسرائيلي لوكالة الصحافة الفرنسية أن "الاتصال بين الجانبين يجرى على مستويات عدة".

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أن "إسرائيل على استعداد لبدء مفاوضات بدون شروط مسبقة".

وقال: "لقد وضعنا إجراءات ثقة لمحاولة توفير مناخ أفضل لهذه المباحثات"، مشيرا إلى الاتفاق الذي وضع حدا لإضراب المعتقلين عن الطعام والأخر الذي سلمت إسرائيل بموجبه جثث ناشطين فلسطينيين.

كما أكد عريقات لوكالة الصحافة الفرنسية عقد هذه اللقاءات موضحا أن هذا الحوار يتعلق بمطالب فلسطينية ولا علاقة له بمفاوضات السلام.

وقال: "تحدثنا مؤخرا عن ضرورة الإفراج عن جميع الأسرى المعتقلين قبل اتفاقات أوسلو وعددهم 123" أسيرا.

وكان عباس أعلن السبت استعداده لإجراء "حوار" مع نتانياهو إذا وافقت إسرائيل على تحرير الأسرى المعتقلين قبل توقيع اتفاقات أوسلو بشأن الحكم الذاتي الفلسطيني عام 1993.

لكنه اشترط لاستئناف المفاوضات المباشرة وقف البناء الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس الشرقية والقبول بحدود 1967 كأساس للتفاوض.
XS
SM
MD
LG