Accessibility links

logo-print

لافروف يبحث بعد يومين في ايران ملف طهران النووي والازمة السورية


سيرغي لافروف

سيرغي لافروف

يصل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاربعاء الى ايران لاجراء محادثات قبل جولة المفاوضات المقبلة حول ملف طهران النووي المقررة في موسكو ولبحث الازمة السورية، على ما اوضحت وزارة الخارجية الروسية.

ونقلت وكالات الانباء عن مسؤول في الوزارة قوله ان المحادثات ستتناول "الوضع في الشرق الاوسط وشمال افريقيا، مع التركيز على التحولات الجارية في العالم العربي وسورية".

وكانت روسيا اقترحت عقد مؤتمر دولي حول سوريا يهدف الى انقاذ خطة مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية كوفي انان الهادفة لوقف 15 شهرا من المواجهات الدامية في سورية.

وحث لافروف على اشراك ايران في المؤتمر رغم تحفظات كبرى من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.

وقالت وزارة الخارجية الروسية الاثنين "بدون اشراك ايران، فان فرصة ممارسة ضغط بناء على سوريا لن تطبق بالكامل".

جولة مفاوضات ثالثة


وتستضيف موسكو في 18 و 19 يونيو/حزيران جولة ثالثة من المفاوضات التي لم تات بنتائج حتى الان بين ايران والقوى الكبرى حول البرنامج النووي الايراني المثير للجدل.

ويعقد الاجتماع قبل اسبوعين من دخول حظر اوروبي على واردات النفط الايرانية حيز التنفيذ.

وهدف هذا الحظر النفطي حمل طهران على تغيير موقفها ووقف برنامجها لتخصيب اليورانيوم الذي يشتبه الغرب بانه يخفي شقا عسكريا رغم نفي طهران المتكرر لذلك.

وتقيم روسيا وايران علاقات تجارية وعسكرية وثيقة جدا ما يقوي موقف موسكو في هذه المفاوضات.

لكن الكرملين عبر في الاونة الاخيرة عن قلق متزايد ازاء موضوع احتمال استخدام ايران برنامجها النووي لغايات عسكرية وليس فقط لغايات مدنية. وهي الفرضية التي يمكن ان تحمل اسرائيل والولايات المتحدة على قصف المنشآت النووية الايرانية مع مخاطر زعزعة استقرار كل المنطقة.

وقالت وزارة الخارجية الروسية ان لافروف سيولي "اهتماما خاصا للتحضيرات" لاجتماع موسكو لكن بدون اعطاء تفاصيل اضافية.

وتاتي زيارة وزير الخارجية الروسي الى ايران بعد اسبوع على لقاء بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الايراني محمود احمدي نجاد على هامش قمة اقليمية في بكين حيث اكد بوتين على حق ايران ببرنامج نووي "سلمي".
XS
SM
MD
LG