Accessibility links

logo-print

واشنطن تسحب مفاوضيها من باكستان


المتحدث باسم البنتاغون جورج ليتل

المتحدث باسم البنتاغون جورج ليتل

سحبت الولايات المتحدة مفاوضيها من باكستان بعد فشل المحادثات في التوصل إلى اتفاق حول إعادة فتح خطوط الإمداد للقوات الأجنبية في أفغانسان، عبر الأراضي الباكستانية، حسبما قالت وزارة الدفاع الأميركية "بنتاغون" يوم الاثنين.

وقال جورج ليتل المتحدث باسم البنتاغون إن وفد المفاوضين قضى في باكستان نحو ستة أسابيع، وتم اتخاذ قرار بإعادته إلى أرض الوطن "لفترة طويلة".

وكان المسؤولون الأميركيون يعتقدون أنهم اقتربوا من التوصل إلى اتفاق مع إسلام أباد لاعادة فتح الطرق أمام قوافل الإمداد.

إلا أن ليتل قال إن "تحقيق اختراق في المفاوضات ليس وشيكا"، مشيرا إلى أنه "لا يوجد جدول زمني لاستئناف المفاوضات" بين الجانبين الأميركي والباكستاني.

وأضاف أن الولايات المتحدة ستحاول رغم ذلك مواصلة الحوار مع باكستان، لافتا إلى أن مغادرة فريق المفاوضين لا تعني أن واشنطن تخلت عن المفاوضات.

وبحسب المتحدث فقد بدأ أعضاء الفريق الأميركي بالفعل في مغادرة باكستان خلال اليومين الماضيين، بينما سيعود سائر أعضاء الفريق إلى بلادهم قريبا.

وكانت باكستان أغلقت حدودها في وجه قوافل حلف الأطلسي في نوفمبر/تشرين الثاني بعد غارة جوية أميركية أدت إلى مقتل 24 جنديا باكستانيا، وترفض واشنطن تقديم اعتذار رسمي عنها.

وجاءت تصريحات ليتل عقب رفض قائد الجيش الباكستاني الجنرال اشفق كياني الأسبوع الماضي لقاء مساعد وزير الدفاع الأميركي بيتر لافوي الذي زار باكستان لمحاولة حل الخلاف.

كما جاءت بعدما دعا وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا الأسبوع الفائت إسلام أباد إلى "اتخاذ إجراءات" ضد شبكة حقاني المتمركزة في غرب باكستان والتي تقف وراء العديد من الهجمات في الأراضي الأفغانية.

وتعد الطرق الباكستانية التي تمر من خلالها الإمدادات لقوات حلف الأطلسي مهمة لأن الحلف يستعد لعملية كبيرة لسحب القوات القتالية والمعدات مع نهاية 2014.

XS
SM
MD
LG