Accessibility links

إسرائيل تخطط لإخلاء تل ابيب في حال مهاجمتها بالصواريخ


مواطنان اسرائيليان أمام يافطة تظهر تعرض تل ابيب لقصف صاروخي

مواطنان اسرائيليان أمام يافطة تظهر تعرض تل ابيب لقصف صاروخي

أكد قائد عسكري إسرائيلي كبير يوم الثلاثاء أن السلطات الإسرائيلية ستقوم بإخلاء كل سكان مدينة تل ابيب في حال ضربها بالصواريخ لا سيما إن كان هذه الصواريخ مجهزة برؤوس حربية غير تقليدية.

وأوضح الجنرال ادم زوسمان قائد الجبهة الداخلية في منطقة جوش دان التي تشمل مدينة تل ابيب وضواحيها أن "أي هجوم على وسط إسرائيل سيؤدي الى عملية اجلاء واسعة النطاق".

وأشار زوسمان إلى انه "في حال شن هجوم صاروخي على وسط إسرائيل، خاصة إن كان غير تقليدي فإنه سيتم اجلاء سكان تل ابيب ومدن أخرى ونقلهم إلى مناطق بديلة في البلاد".

وأضاف أنه "سيتم القيام بعمليات اجلاء واسعة النطاق في حال وقوع هجمات غير تقليدية وأن تم تدمير المباني بصاروخ".

وققال زوسمان إنه في "حالة نشوب حرب، سيتم ضرب مئات الصواريخ على تل ابيب والمدن القريبة منها، ونتيجة لهذه الهجمات سيكون هناك مئات المصابين الإسرائيليين".

وأضاف أنه "في الحرب القادمة لن يتمكن أي أحد من شرب القهوة في ديزنجوف"، في إشارة إلى شارع مشهور في تل ابيب.

وبحسب زوسمان "سيضطر السكان الإسرائيليون إلى مواجهة التهديد" معتبرا أن "كل مدني في إسرائيل مهدد اليوم".

ولكن زوسمان أكد أن اسرائيل لديها نظام للدفاع الجوي "من الأكثر تطورا" في العالم ولكنه حذر من أن الدولة العبرية لا تستطيع الاعتماد على اي نظام للحماية الكاملة.

وتابع القائد العسكري الإسرائيلية قائلا "إننا نتحضر لاسوأ سيناريو محتمل".

واعترف زوسمان بوجود ثغرات في التحضيرات حيث يفتقد نحو 30 بالمئة من السكان في منطقته لأقنعة الغاز، ولكنه أكد أنه تم اتخاذ تدابير وقائية في مناطق أخرى من بينها إجراء تدريبات نظامية وتحضير المستشفيات لاحتمال علاج المصابين مع استمرار الهجوم.
XS
SM
MD
LG