Accessibility links

مجلس الأمن يتوعد المسلحين في اليمن والجيش يطرد القاعدة


مجلس الأمن الدولي

مجلس الأمن الدولي

توعد مجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء الحركات المسلحة في اليمن، فيما أعلن الجيش اليمني أنه بسط سيطرة كاملة على زنجبار عاصمة محافظة ابين الجنوبية وطرد عناصر القاعدة منها بعدما سيطروا عليها منذ نهاية مايو/أيار من العام الماضي.

وهدد مجلس الأمن في قرار أصدره بالإجماع يوم الثلاثاء بفرض عقوبات على المجموعات المسلحة التي تشكل خطرا على الانتقال السياسي في اليمن.

وطالب المجلس بوقف الهجمات والتدخلات في جهود الحكومة الرامية إلى تعيين مسؤولين جدد على رأس القوات المسلحة.

طرد القاعدة

يأتي هذا بينما قال قائد اللواء 25 ميكانيكي محمد الصوملي إن "مدينة زنجبار يسيطر عليها الجيش حاليا فيما فرت عناصر القاعدة من المدينة بعد تضييق الخناق عليها" مشيرا إلى أن الجيش كان قد بسط سيطرته أيضا على مدينة جعار المجاورة.

وأضاف الصوملي أن انسحاب القاعدة قد جاء "بعد اشتداد المعارك في المدن الثلاث التي كانت تحت سيطرتها في ابين"، وهي زنجبار وجعار وشقرة.

وأكد القائد العسكري الموجود في الميدان أن عناصر القاعدة "فروا وتركوا عبوات ناسفة وألغاما" مشيرا إلى أن "الجيش منتشر الآن في جميع أحياء المدينة".

XS
SM
MD
LG