Accessibility links

logo-print

آبل تكشف عن برنامج خرائط جديد وتطوير خدمة سيري


أطلقت أبل خدمتها الخاصة لعرض الخرائط على الأجهزة المحمولة وطورت قدرات البحث لمساعدها الصوتي "سيري" وذلك في تحد مباشر لخدمة غوغل والتي تعد من أكثر التطبيقات رواجا سواء على الهواتف الذكية بنظام أندرويد أو على أجهزة آي فون.

وأعلن تيم كوك، الرئيس التنفيذي الذي خلف المؤسس المشارك الراحل ستيف جوبز فى أغسطس/آب الماضي، عن الخدمات الجديدة التي تأتى في مسعى لصد هجوم غوغل ومنصتها سريعة النمو للأجهزة المحمولة أندرويد.

وسيحل التطبيق الجديد محل غوغل مابس الذي ظل حتى الآن تطبيقا أساسيا على أجهزة آي فون وآي.باد مما سيوجه ضربة كبيرة لغوغل التي تسهم أجهزة أبل بنحو نصف معدلات استخدام خدمتها للخرائط.

وأدخلت أبل عدة تعديلات على نظامها التشغيلي للأجهزة المحمولة لمحاولة تحسين قدرته على المحافظة على ولاء المستخدمين.

وتعزز التطويرات ترسانة أبل التي تعمل على إبقاء بيئتها المتكاملة للتطبيقات والعتاد متقدمة على المنافسين من منتجي أجهزة أندرويد مثل سامسونج الكترونيكس وموتورولا موبيليتي.

وتأتي خدمة خرائط أبل مزودة بصور ثلاثية الأبعاد للمدن وتحديثات فورية لحركة المرور وتوجيه ملاحي خطوة بخطوة والأخير تقدمه غوغل على أجهزة أندرويد دون أجهزة أبل.

وسيتاح نظام تشغيل الأجهزة المحمولة الجديد من أبل - آي.أو.اس 6 - خلال الخريف. وقال سكوت فورستال مدير قسم البرمجيات بالشركة إنه سيأتي مزودا بنظام خرائط "مبني من الصفر."

وقال كولين جيليس المحلل لدى بي.جي.سي بارتنرز إن أبل ستبذل قصارى جهدها للحد من الاعتماد على غوغل.

وأضاف "ماذا سيحدث إذا قررت غوغل ذات يوم ألا تزود أبل بالخرائط ؟ لا يمكن أن تعتمد على منافس بهذا الشكل."

وستتوافر سيري - خاصية البحث الصوتي المبتكرة لأجهزة آي.فون والتي ينتقدها المستخدمون لعدم الدقة والشمول - على أجهزة آي.باد وستزود بقاعدة إجابات أكبر ولاسيما للرياضات والمطاعم والأفلام.

وستتكامل سيري أيضا مع خدمة الخرائط الجديدة بحيث يستطيع المستخدم طلب إرشادات خطوة بخطوة.
XS
SM
MD
LG