Accessibility links

راسموسن: التدخل الأجنبي في سورية لا يحل الأزمة


اندرس فوغ راسموسن يتحدث للصحافيين في كانبيرا

اندرس فوغ راسموسن يتحدث للصحافيين في كانبيرا

جدد الأمين العام للحلف الأطلسي أندرس فوغ راسموسن اليوم الأربعاء عدم تدخل الحلف عسكريا في سورية، موضحا أنه ليس الطريق الصحيح لحل الأزمة في هذا البلد، داعيا إلى حل سياسي.

جاء ذلك في كلمة ألقاها راسموسن الذي يزور أستراليا حاليا أمام صحافيين، بعيد تصريح لقائد عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة التي كشف فيها أن سورية دخلت مرحلة الحرب الأهلية.

وندد راسموسن في تصريحاته بما وصفه بإخفاق مجلس الأمن الدولي في التوصل إلى اتفاق حول الأزمة في سورية.

وقال إن فشل مجلس الأمن الدولي في التوصل إلى اتفاق لتشديد الضغط على دمشق خطأ جسيم، مشيرا إلى أنه بوسع روسيا لعب دور أساسي من أجل وقف العنف وإعادة السلام إلى سورية.

ولفت راسموسن في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية إلى إدانته "بشدة سلوك قوات الأمن السورية وقمع السكان المدنيين"، مضيفا "ما نشهده مشين تماما ولا شك أن النظام السوري مسؤول عن انتهاكات للقوانين الدولية".

وتابع "من المؤكد أن الوضع في سورية خطير جدا وشهدنا فظاعات ارتكبها النظام والقوات الموالية له"، وفقا للوكالة.

وقال راسموسن إنه ليس واثقا ما إذا كان من الممكن وصف الوضع بحرب أهلية من وجهة نظر قانونية.

يشار إلى أن مسؤول عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة هيرفيه لادسو أعلن أمس الثلاثاء أن "سورية باتت الآن في حرب أهلية".
XS
SM
MD
LG