Accessibility links

تفاؤل إيراني إزاء جولة المفاوضات النووية في موسكو


صالحي ولاريجاني خلال مؤتمرهما الصحافي المشترك في طهران

صالحي ولاريجاني خلال مؤتمرهما الصحافي المشترك في طهران

أعرب وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي الأربعاء عن تفاؤله بالمفاوضات المقرر عقدها في موسكو الأسبوع القادم مع الدول الست الكبرى حول برنامج طهران النووي.

وقال صالحي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف الذي يزور طهران الأربعاء، إن "الاتجاه الذي سلكه الطرفان لتسوية القضية النووية هو (الاتجاه) السليم".

وأضاف أنه تم إحراز تقدم خلال الاجتماعين الأخيرين اللذين عقدا في إسطنبول وبغداد، مبديا أمله في "أن تتقدم الأمور أيضا في موسكو في الاتجاه الصحيح".

وأضاف أن "المسألة معقدة وينبغي التحلي بالصبر لتحقيق تقدم، في هذه العملية، قد يحصل تباطؤ وتسارع، لكننا متفائلون بالنتيجة النهائية".

من جهته، اعتبر لافروف أن إيران تأمل في "إيجاد حلول" للأزمة التي أثارتها طموحاتها النووية.
ويتناقد "التفاؤل" الذي أبداه صالحي مع انتقادات وجهها مسؤولون إيرانيون للدول الغربية في الأيام الأخيرة، متهمين إياها بتقويض التحضيرات لاجتماع موسكو.

ولكن تم احتواء التوتر بعد تشاور هاتفي يوم الاثنين بين وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون وكبير المفاوضين الإيرانيين سعيد جليلي، أتاح التوافق على مضمون اجتماعات موسكو.

وتعقد إيران والقوى الكبرى، التي تضم كلا من الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، جولة مفاوضات جديدة يومي 18 و19 يونيو/حزيران في موسكو بهدف التوصل إلى تسوية دبلوماسية للأزمة النووية الإيرانية.

ولم يحقق الاجتماع الأخير في بغداد أي تقارب بين الجانبين اللذين قررا رغم ذلك مواصلة المفاوضات.
XS
SM
MD
LG