Accessibility links

logo-print

وزير إسرائيلي يهدد بشن هجوم على إيران لمنعها من امتلاك السلاح النووي


محطة بوشهر النووية في طهران، ارشيف

محطة بوشهر النووية في طهران، ارشيف

أعلن نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي موشي يعالون في مقابلة نشرتها صحيفة هآرتس الخميس أن الأفضل بالنسبة لإسرائيل مهاجمة إيران بدلا من ترك هذا البلد يمتلك السلاح النووي.

وقال يعالون رئيس هيئة الأركان سابقا والوزير المكلف الشؤون الإستراتيجية حاليا إن "إسرائيل لن تقبل في أي ظرف أن تكون السكين على رقبتها، وإذا كان لا بد من الخيار بين القنبلة الإيرانية أو القصف الإسرائيلي فالقصف هو الأفضل في نظري"، وفق ما أضاف.

وأشار إلى أن الإيرانيين سرّعوا في الأشهر الأخيرة أنشطتهم لتخصيب اليورانيوم. وأكد يعالون أنه في حال عدم تشديد الضغوط الدبلوماسية أو الاقتصادية على إيران وإن لم تتحقق تطورات ايجابية أخرى، فإن ساعة الحقيقة ستدق قريبا.

وقد كرر المسؤولون الإسرائيليون ومن ضمنهم رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ووزير الدفاع ايهود باراك، مرات عديدة أن "جميع الخيارات مطروحة على الطاولة"، وهي صيغة اقل وضوحا من تصريحات يعالون التي تترك الباب مفتوحا أمام احتمال شن هجوم إسرائيلي على المنشآت النووية الإيرانية.

ولفتت هآرتس إلى أن يعالون شدد مواقفه بشأن إيران علما بأنه كان يعتبر من "الحمائم"، أي نصير النهج الهادئ بشأن هذا الملف. وهو يشكل جزءا من الحكومة الأمنية المصغرة، وهي مجلس وزراء اصغر من الحكومة مكلف اتخاذ القرارات الإستراتيجية.

وبالرغم من نفي طهران المتكرر، تشتبه الدول الكبرى في طليعتها الدول الغربية بأن إيران تخفي هدفا عسكريا وراء برنامجها النووي الذي دانه مجلس الأمن الدولي في ستة قرارات منذ 2006.

أما إسرائيل التي تعد القوة النووية الوحيدة في المنطقة رغم عدم إعلانها ذلك صراحة، تعتبر أن وجودها سيكون مهددا إن امتلكت طهران القنبلة الذرية.
XS
SM
MD
LG