Accessibility links

logo-print

الخارجية تناشد مجلس الشيوخ المصادقة على تعيين مكيرك سفيرا لدى العراق


مرشح أوباما إلى منصب سفير الولايات المتحدة في العراق بريت مغرك

مرشح أوباما إلى منصب سفير الولايات المتحدة في العراق بريت مغرك

واشنطن - سمير نادر

جددت وزارة الخارجية الأميركية دعوتها مجلس الشيوخ للموافقة على برت مكيرك مرشح الرئيس باراك أوباما لتولي منصب سفير الولايات المتحدة لدى العراق.

وذلك بعد أن بعث أعضاء جمهوريون في المجلس رسالة إلى الرئيس أوباما طالبوه فيها بسحب ترشيحه لمكيرك.

وبرر الشيوخ الجمهوريون قرارهم في رسالة إلى الرئيس أوباما بأن مكيرك لا يملك خبرة كافية لتولي المنصب وفقد مصداقيته بسبب انخراطه بعلاقة عاطفية مع مراسلة صحفية أميركية أثناء التفاوض بين واشنطن وبغداد حول الاتفاقية الأمنية ورفض كتل سياسية عراقية التعاون معه وكررت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولن مع أعلنه المتحدث باسم البيت الأبيض جي كارني قولها "إننا نناشد مجلس الشيوخ المصادقة على تعيينه".

وكشف الصحفي الأميركي جورج شروكن على موقع مجلة فورين بوليسي على الانترنت اليوم الخميس عن رسالة وجهها آخر ثلاثة سفراء لدى العراق جيمس جيفري وكريستوفر هل ورايان كروكر إلى رئيس لجنة العلاقات الخارجية جون كيري أجمعوا فيها على تأييدهم القوي لترشيح مكيرك سفيرا لدى العراق. وجاء في الرسالة أن مكيرك يحظى بثقة كاملة من كبار موظفي السفارة في بغداد وبأنه الرجل الملائم لتولي المنصب لأنه برهن تفهمه كل التعقيدات التي يواجهها العراق.

ويعتبر مكيرك وفق مسؤولين في الخارجية من بين أكثر المسؤولين معرفة وخبرة في التعامل مع الشأن العراقي، وكان قد بدأ أعماله في العراق عام 2004 بعدما شغل منصب كبير المستشارين الخاصين بالشأن العراقي لدى الرئيس الأميركي السابق جورج بوش.
XS
SM
MD
LG