Accessibility links

اليساريون الفرنسيون في طريقهم للفوز بالبرلمان


أحد مرشحي الحزب الاشتراكي الفرنسي للانتخابات التشريعية

أحد مرشحي الحزب الاشتراكي الفرنسي للانتخابات التشريعية

أظهر استطلاع للرأي أن الحزب الاشتراكي الفرنسي وحلفاءه اليساريين سيحققون أغلبية في الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية المقررة يوم غد الأحد.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة Ipsos للأبحاث ومؤسسة Logica Business Consulting للاستشارات نشرت نتائجه أمس الجمعة أن اليسار في طريقه للفوز بما بين 324 و364 مقعدا في الجمعية الوطنية وهو عدد يزيد كثيرا عن عدد المقاعد التي تحقق أغلبية مطلقة وهو 289 مقعدا.

وتوقع الاستطلاع حصول الحزب الاشتراكي الذي ينتمي إليه الرئيس فرانسوا أولاند على ما بين 284 و313 مقعدا وهو ما قد يفسح المجال للحكم دون حاجة للتحالف مع أحزاب أخرى.

وتوقع الاستطلاع أيضا حصول حزب الخضر المتحالف مع الاشتراكيين على ما بين 14 إلى 20 مقعدا في حين قد لا تتمكن الجبهة الوطنية التي تنتمي إلى أقصى اليمين من دخول البرلمان أو حصولها على ما يصل إلى ثلاثة مقاعد على أفضل تقدير.

كذلك توقع معهد إيفوب أن يفوز الحزب الاشتراكي بالأغلبية المطلقة في الجمعية الوطنية مع حزبين صغيرين قريبين منه.

وقال الخبير جيروم فوركيه إن الاشتراكيين "لن يضطروا للاعتماد على دعم بقية قوى اليسار لاسيما جبهة اليسار وحزب الخضر لإقرار بعض قوانينهم".
XS
SM
MD
LG