Accessibility links

logo-print

إغلاق صناديق الاقتراع في اليوم الأول من جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية المصرية


امرأة مصرية تدلي بصوتها في مركز شبرا بالقاهرة

امرأة مصرية تدلي بصوتها في مركز شبرا بالقاهرة

أُغلقت صناديق الاقتراع السبت في التاسعة مساء بتوقيت القاهرة بعد أن أدلي الناخبون المصريون بأصواتهم في اليوم الأول من جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية، على أن تستكمل العملية غدا الأحد.

وعقد رئيسُ لجنة الانتخابات الرئاسية المستشار فاروق سلطان مؤتمرا صحافيا قبل ساعة من إغلاق صناديق الاقتراع في ختام اليوم الأول من جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية، وقال إن صناديق الاقتراع فتحت في الثامنة صباحا بتوقيت القاهرة عدا عدد قليل لم يستأنف العمل به حتى حوالي التاسعة والنصف.

وأضاف "اكتملت اللجان بعد هذا التوقيت واستأنفت أعمالها بفض الأحراز الخاصة بالأوراق الانتخابية بحضور مندوبي المرشحين، دون وجود أي ملحوظات تم اكتشافها أو إثباتها حال فض أحراز الأوراق".

رصد بعض الخروقات وانتهاكات للصمت الانتخابي

وأوضح سلطان أنه تم رصد بعض الخروقات "تم اكتشاف بطاقات اقتراع عليها علامات تصويت لأحد المرشحين في سبع محافظات، هي: الشرقية والغربية وكفر الشيخ، الجيزة، الدقهلية، قنا وأسوان. ولم تستخدم أي ورقة من الأوراق التي تم اكتشافها سوى واحدة في ههيا بمركز الشرقية. وعقب اكتشاف تلك الورقة تم تحرير محضر وألغي الصندوق الذي تم وضع الورقة بداخله، فيما حرزت بقية الأوراق وتم تحرير محاضر بها، وتولت الأجهزة الأمنية التحقيق والبحث للوصول إلى كيفية حدوث تلك العلامات التي أثبتت على أوراق الاقتراع".

وأكد رئيس اللجنة أنه تم تحرير انتهاكات للصمت الانتخابي "تم اختراق الصمت الانتخابي أمام اللجان بلغ حوالي 48 حالة، وتم ضبطهم جميعا وتحررت محاضر أحيلت إلى النيابة العامة. وبالنسبة لواقعة نشرت عن تهريب ورقة اقتراع من إحدى المطابع وكانت بداية اكتشاف أوراق تم التعليم عليها. وتم تحرير محضر وأخطرت جميع الجهات البحثية والأمنية بالواقعة للوصول لكيفية خروج هذه الورقة من المطابع".

وينحصر التنافس في هذه الجولة بين مرشح حزب الحرية والعدالة محمد مرسي وآخر رئيس وزراء في النظام السابق أحمد شفيق، وسيواصل الناخبون المصريون الإدلاء بأصواتهم الأحد في 13 ألف مركز اقتراع.


انضباط وهدوء في اليوم الأول

وعن أجواء سير العملية الانتخابية في يومها الأول، أفاد مراسل "راديو سوا" أيمن سليمان في القاهرة، الذي تنقل بين لجان حلوان والمعادي والسيدة زينب والحلمية الجديدة، بأن العملية اتسمت بالانضباط الكامل فيما يتعلق بالتواجد الأمني والشرطة.

وقال إنه لم تظهر سوى بعض الخروقات التي لا تؤثر بشكل واضح على العملية الانتخابية، وجرت بعض المحاولات لحث الناخبات على اختيار أحد المرشحين، لكن الشرطة تصدت وأبعدت المحاولين، عدا ذلك كانت الأجواء الانتخابية هادئة.

ورصدت مراسلة "راديو سوا" في القاهرة إيمان رافع مشاركة المرأة المصرية في هذه الانتخابات خلال جولة قامت بها إلى مراكز الاقتراع في أحياء القاهرة والجيزة.

وقالت إن مشاركة المرأة في هذه الجولة كانت أضعف بكثير، كما تباينت المخاوف وحالة الحيرة في الاختيار بينهن من عودة إلى النظام السابق، والإصلاح الداخلي والدخول في صراعات دولية، وانفلات السيطرة الأمنية تدخل البلاد في حالة فوضى لا يمكن التنبؤ بنتائجها.
XS
SM
MD
LG