Accessibility links

logo-print

استئناف محادثات ايران مع الدول الست بشأن برنامج طهران النووي في موسكو


احمدي نجاد داخل مفاعل نووي في طهران

احمدي نجاد داخل مفاعل نووي في طهران

بدأت في موسكو الجولة الثالثة من المحادثات بين إيران والقوى الغربية الكبرى الخاصة ببرنامج طهران النووي.

وقد استبق الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد هذه المحادثات بالقول إن بلاده مستعدة لوقف تخصيب اليورانيوم بنسبة عشرين في المئة في حال وافقت الدول الأوربية على تزويد بلاده بالوقود النووي.

وأضاف نجاد في مقابلة مع صحيفة فرانكفورتور الالمانية أن موقف بلاده هذا ليس جديدا، وسبق أن أعلنته في أكثر من مناسبة.

ويلتقي ممثلو مجموعة 5+1 (الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا إضافة إلى ألمانيا) وإيران في وزارة الخارجية الروسية لإجراء محادثات تحت إشراف وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون.

وتجري هذه المفاوضات قبل أسبوعين من بدء سريان حظر أوروبي تام على استيراد النفط الإيراني، وفرض عقوبات أميركية قاسية جديدة اعتبارا من 28 يوليو/ تموز على دول تستورد النفط الإيراني.

وبعد جولتي مفاوضات في اسطنبول في ابريل/ نيسان ثم في بغداد في مايو/ أيار، افترق الطرفان على خلاف ولاسيما بشأن أنشطة تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المئة التي تقرب إيران من مستوى التخصيب الضروري لصنع القنبلة الذرية 90 في المئة.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف الجمعة "ثمة ما يدعو للاعتقاد أن الخطوة المقبلة ستحصل في موسكو".

وأعلن مسؤول غربي الأحد في موسكو أن الأسرة الدولية "مستعدة لاتخاذ تدابير متبادلة لقاء خطوات يمكن التثبت منها من جانب إيران" لكنه شدد على أن الدول الست "على موقف موحد للغاية في إستراتيجيتها واقتراحاتها".
XS
SM
MD
LG