Accessibility links

logo-print

تدمير تسعة ملايين لغم زرعها الاستعمار الفرنسي في الجزائر


الألغام قتلت مئات الأشخاص في الجزائر

الألغام قتلت مئات الأشخاص في الجزائر

أكد رئيس الجمعية الجزائرية لضحايا الألغام محمد جوادي أن الجيش الجزائري دمر تسعة ملايين لغم زرعها الجيش الفرنسي خلال الاستعمار على الحدود مع تونس شرقا والمغرب غربا.

وقال جوادي لوكالة الأنباء الجزائرية إن "الجيش الجزائري دمر تسعة ملايين لغم من أصل 11 مليون لغم اعترفت فرنسا بزرعها على طول الحدود الشرقية والغربية للجزائر".

وأضاف المتحدث أن "العملية متواصلة وتم تحديد مواقع الألغام بصفة دقيقة بفضل الخرائط التي كانت بحوزة فرنسا".

وبدأت الجزائر في 1963 إزالة الألغام التي زرعها الجيش الفرنسي خلال حرب تحرير الجزائر (1954-1962).

وكانت فرنسا قد سلمت بصفة رسمية في 2007 خرائط الألغام المزروعة في ما عرف بخطي "شال" و"موريس" اللذين أقامهما الاستعمار الفرنسي على طول الحدود الجزائرية مع تونس والمغرب بين 1956 و1959 لمنع دخول الأسلحة والجنود لجيش التحرير الجزائري.

ومن جانبه أعلن الجيش الجزائري الأحد عن "تدمير 4997 لغم من مختلف الأنواع بالمناطق الحدودية الشرقية والغربية تعود إلى الحقبة الاستعمارية خلال شهر مايو/أيار".
XS
SM
MD
LG