Accessibility links

logo-print

أوباما وبوتين يبحثان في الأزمة السورية على هامش قمة مجموعة العشرين


أوباما وبوتين خلال لقاء سابق

أوباما وبوتين خلال لقاء سابق

بدأ الرئيس أوباما ونظيره الروسي الاثنين أول لقاء بينهما منذ عودة فلاديمير بوتين إلى الكرملين، ويطغى على الاجتماع الخلاف حول حل الأزمة في سورية.

ويعقد اللقاء على هامش أعمال قمة مجموعة العشرين في لوس كابوس بالمكسيك، وسط سعي اوباما إلى تأكيد "فتح صفحة جديدة" في العلاقات مع موسكو بالرغم من تفاقم الخلافات.

ويتوقع أن يتحدث الرئيسان إلى الصحافة بعد اللقاء.

ويولي أوباما أهمية كبرى لإصلاح العلاقات الأميركية مع موسكو في إطار انجازاته في مجال السياسة الخارجية التي أدت إلى توقيع اتفاقية جديدة للحد من التسلح النووي "ستار "، والتعاون في ملفي العقوبات على برنامج إيران النووي وأفغانستان.

لكن الطرفين اختلفا علنا منذ عودة بوتين إلى الرئاسة في الشهر الفائت ومواقفهما بعيدة بالكامل بخصوص كيفية التعامل مع الأزمة السورية حيث ترفض روسيا الجهود الأميركية للضغط من اجل مغادرة الرئيس السوري بشار الأسد السلطة.

ووسط معركة شاقة لإعادة انتخابه لولاية ثانية لا يملك أوباما هامش مناورة كبيرا، فيما برزت تكهنات حول ما إذا كان موقع بوتين السياسي وسط الوضع المتغير في بلاده، مضمونا.

كما هناك تساؤلات حول مدى تأثر العلاقات الروسية الأميركية بأسلوب بوتين مقارنة بسلفه ديمتري مدفيديف بمواجهة أوباما.
XS
SM
MD
LG