Accessibility links

العالم يحتفل رسميا باليوم العالمي للكبد لأول مرة


يحتفل العالم رسميا يوم 28 يوليو/تموز المقبل باليوم العالمي الذي خصّصته منظمة الصحة العالمية لداء التهاب الكبد لأوّل مرّة، لنشر الوعي بالتهاب الكبد الفيروسي والأمراض التي يسبّبها وزيادة فهم الناس له.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن هذا اليوم سيتيح فرصة للتركيز على إجراءات محدّدة، منها تعزيز خدمات الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي والأمراض المرتبطة به وخدمات الفحص والمكافحة ذات الصلة.

وسيتم زيادة التغطية بخدمات التطعيم ضدّ التهاب الكبد B ودمجها في برامج المناعة.

ويمكن لفيروسات التهاب الكبد A و B و C و E، التي تشكّل خطراً صحياً عالميا، إحداث عدوى والتهاب حادين ومزمنين في الكبد يؤديان إلى تشمّعه أو إصابته بالسرطان.

وهناك ما يقارب من 350 مليون نسمة ممّن يعانون بشكل مزمن من التهاب الكبد B ونحو 170 مليون نسمة ممّن يعانون بشكل مزمن من التهاب الكبد C.
XS
SM
MD
LG