Accessibility links

قوات الأمن الفرنسية تحرر رهائن في مصرف بتولوز


رجال أمن فرنسيون

رجال أمن فرنسيون

هاجمت قوات الأمن الفرنسية يوم الأربعاء المصرف الذي احتجز فيه رجل أربع رهائن منذ ساعات في تولوز جنوب غرب فرنسا وحررت الرهينتين الأخريين فيما اصيب المحتجز الذي يعاني من اضطرابات نفسية بجروح، وفق ما أفادت مصادر متطابقة.


وسمع دوي ثلاث طلقات نارية عندما شنت قوات الأمن هجومها، فيما قال متحدث باسم المصرف إن الرهينتين لم تصبا بأذى.

وبحسب المدعي العام الفرنسي ميشال فاليه فقد أكد منفذ عملية الاحتجاز أن "دوافعه دينية وليست مادية" فيما قال مصدر في الشرطة إنه أدعى الانتماء إلى القاعدة.

وكان المسلح، الذي لم يتم الكشف عن هويته، قد وافق في وقت سابق على تحرير رهينتين وهما امرأتان استجابة لمفاوضات مع الشرطة قبل أن تقوم قوات الأمن باقتحام المكان وتحرير الرهينتين الأخريين.


وقال مصدر قريب من الملف إن الرجل مصاب ب"انفصام في الشخصية" وقد يكون "قطع علاجه".

وشهدت تولوز في مارس/آذار الماضي سلسلة من عمليات القتل التي قام بها متشدد يدعى محمد مراح واستهدفت ثلاثة عسكريين وأربعة مدنيين يهود.


وقد قتل مراح الذي قال إنه ينتمي إلى القاعدة، في هجوم للشرطة على الشقة التي تحصن فيها في تولوز.

XS
SM
MD
LG