Accessibility links

logo-print

مقتل 15 شخصا في هجوم انتحاري جنوب شرق أفغانستان


طائرة هليكوبتر تابعة للناتو في أفغانستان

طائرة هليكوبتر تابعة للناتو في أفغانستان

أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية أن 11 شخصا قد قتلوا وأصيب حوالي 37 آخرين في هجوم انتحاري استهدف دورية مشتركة للقوات الأفغانية والقوة التابعة لحلف شمال الأطلسي في أفغانستان (إيساف) في خوست، عاصمة ولاية غارديز جنوب شرق أفغانستان.


وبدورها، أصدرت السفارة الأميركية في كابول بيانا أكدت فيه مقتل ثلاثة من عناصر القوة الدولية، إضافة إلى مترجم أفغاني.

وقالت وزارة الداخلية إن الانتحاري وصل على دراجة نارية وقام بتفجير عبوة كانت بحوزته.


وحمل الناطق باسم الشرطة صديق صديقي "أعداء أفغانستان" مسؤولية الهجوم، في إشارة إلى حركة طالبان التي انتشرت مؤخرا في خوست بكثافة.


وبعد عشر سنوات على دخول قوات حلف الأطلسي أفغانستان بقيادة الولايات المتحدة في أواخر عام 2001، لا يزال متمردو حركة طالبان يواصلون تمردا داميا في مختلف أنحاء أفغانستان.


ويشكل المدنيون أبرز ضحايا النزاع في أفغانستان فقد قتل قرابة 3021 شخصا في أعمال عنف في عام 2011، وذلك في رقم قياسي غير مسبوق منذ بدء المعارك قبل عشر سنوات، حسبما أعلنت الأمم المتحدة.


وبحسب المنظمة الدولية فقد قتل منذ عام 2007 أكثر من 12 ألف شخص في النزاع الدائر في أفغانستان.

XS
SM
MD
LG