Accessibility links

logo-print

في نينوى ... تباين حول جدوى عقد اجتماع وطني


نينوى-أحمد الحيالي

تباينت آراء المسؤولين المحليين في محافظة نينوى بشأن جدوى عقد اجتماع يضم زعماء القوى السياسية لبحث سبل الخروج من الأزمة الراهنة.

فقد استبعد ممثل الطائفة الإيزيدية في مجلس المحافظة خديدا خلف عيدو أن ينجح الاجتماع في إخراج العراق من دوامة الأزمات التي تعصف به منذ عدة سنوات، داعيا قادة الكتل السياسية إلى الالتزام بالدستور لتجاوز الأزمة.

ولم يخف رئيس كتلة الحدباء في المجلس نينوى سالم عرب تشاؤمه حيال ما آلت إليه الأمور في مسار العملية السياسية، إلى أنه أبدى تفاؤلا إزاء ما قد يخرج به المشاركون في الاجتماع الوطني.

أما عضو المجلس عن حركة العدل والإصلاح عبد الرحيم الشمري، فرجح أن يكون الاجتماع حاله حال الاجتماعات السابقة التي لم تسفر عن نتائج تذكر. معربا عن مخاوف من عقد صفقات سرية لا تصب في مصالح نينوى.

ولم تنجح القوى السياسية في تحديد موعد لعقد الاجتماع الوطني الذي دعا إليه الرئيس جلال طالباني بسبب عدم توصل اللجنة المكلفة بإعداد جدول أعمال الاجتماع إلى اتفاق بشان أجندة الاجتماع.
XS
SM
MD
LG