Accessibility links

مؤتمر صحافي لأنان ومود حول الأوضاع في سورية


الدخان يتصاعد من جراء القصف على مدينة حمص

الدخان يتصاعد من جراء القصف على مدينة حمص

قالت الأمم المتحدة إن المبعوث الخاص للجامعة العربية والأمم المتحدة إلى سورية كوفي أنان وقائد بعثة المراقبين الدوليين في سورية روبرت مود سيعقدان اليوم الجمعة مؤتمرا صحافيا في جنيف.

وكان قائد عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة إرفيه لادسو قد أعلن بوقت سابق في نيويورك أن المنظمة الدولية ستبقي على مراقبيها في سورية غير مسلحين على الرغم من ارتفاع وتيرة العنف الذي أدى إلى تعليق دورياتهم.

وقال لادسو إن تفويض الأمم المتحدة ينتهي في العشرين من يوليو/تموز المقبل، الأمر الذي يستدعي التفكير سريعا في ما ستكون عليه الخيارات لمستقبل تلك البعثة.

أفعال لا أقوال


من ناحية أخرى، قال الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي إنه يتوقع أن يؤدي اجتماع القوى الخمس الكبرى في جنيف في وقت لاحق هذا الشهر إلى آليات عملية لا كلمات لحل أزمة الصراع في سورية.

ووصف العربي الموقف في سورية بأنه مأساة، وقال إنه يأمل أن يسفر الاجتماع الذي يعقد في 30 يونيو/حزيران عن خطوة عملية للتعامل مع هذه الأزمة.

كما حث العربي روسيا على وقف صادراتها من السلاح إلى روسيا، وقال إن هناك حاجة لأن تفرض الأمم المتحدة عقوبات لإجبار الأسد والمعارضة على تنفيذ خطة السلام المتعثرة.

رسالة مفتوحة للجيش السوري


في غضون ذلك، قال السفير الأميركي إلى سورية روبرت فورد إنه يتوجب على الجيش السوري بجنوده وضباطه أن يعيدوا التفكير في دعمهم للرئيس السوري بشار الأسد، محذرا من أنه ستتم مطاردة مرتكبي الفظائع ومحاكمتهم.

وأضاف فورد، في رسالة مفتوحة إلى الجيش السوري في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن دور الجيش في أي دولة هو الدفاع عن البلاد وحماية الناس وليس العكس، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ترى دورا ثمينا ومهما للجيش السوري في مستقبل سورية ديموقراطية.

وقال فورد الذي عاد إلى واشنطن في فبراير/شباط الماضي بعد إغلاق السفارة بسبب تزايد المخاوف الأمنية، إنه لسوء الحظ فإن معظم عناصر الجيش السوري يتصرفون كقوة رئيسية في زعزعة الاستقرار.

وأضاف فورد أن عناصر رئيسية محددة في الجيش لعبت في أوقات كثيرة دورا كبيرا في حملة التعذيب والرعب التي يقوم بها الأسد، بما في ذلك شن هجمات على حمص وحماة واللاذقية وحلب ودير الزور والعديد من الأماكن الأخرى في سورية.

مقتل 170 شخصا


ميدانيا، أعلنت منظمة الهلال الأحمر في سورية فشل جهود إغاثة المدنيين التي حاولت القيام بها أمس الخميس في حمص مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وقال رئيس الهلال الأحمر السوري عبد الرحمن العطار إن منظمته تنتظر اتصالات لجنة الصليب الأحمر مع أطراف النزاع المسلح من أجل مباشرة جهود إغاثة المنكوبين.

وكان العنف قد استمر في سورية حيث سجل يوم الخميس مقتل أكثر من 170 شخصا في أعمال عنف شهدتها عدة محافظات سورية بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
XS
SM
MD
LG