Accessibility links

logo-print

المصريون يحتجون على قرارات المجلس العسكري في مليونية "عودة الشرعية"


الآلاف يحتشدون بميدان التحرير احتجاجا على قرارات المجلس العسكري

الآلاف يحتشدون بميدان التحرير احتجاجا على قرارات المجلس العسكري

احتشد مئات الآلاف من المصريين في ميدان التحرير بوسط القاهرة اليوم الجمعة للمشاركة في مليونية "عودة الشرعية" التي دعت إليها القوى السياسية احتجاجا على الإجراءات الأخيرة التي اتخذها المجلس العسكري بإصداره الإعلان الدستوري المكمل.

ويطالب المشاركون في مليونية اليوم المجلس العسكري بإلغاء الإعلان الدستوري المكمل الذي أصدره الأحد الماضي، والالتزام بعهده مع الشعب وتسليم السلطة التنفيذية للرئيس المنتخب، كما قام من قبل بتسليم السلطة التشريعية إلى مجلس الشعب.

كما يطالب المشاركون بإلغاء قرار حل مجلس الشعب، معتبرين أن قرار حلّه غير شرعي ومؤكدين أن مجلس الشعب قائم ومستمر ويمتلك سلطة التشريع والرقابة، وأنه يمكن تنفيذ حكم المحكمة الدستورية دون الإخلال ببقاء المجلس.

ويطالب المحتشدون بإلغاء قرار منح الضبطية القضائية لأفراد الشرطة العسكرية ورجال المخابرات الحربية، واصفين القرار بأنه "التفاف" على قانون الطوارئ الذي انتهى العمل به في 31 مايو/أيار الماضي، بالإضافة إلى عدم المساس بالجمعية التأسيسية للدستور باعتبارها الجمعية الشرعية الموكلة بوضع دستور جديد للبلاد.

وقام المتظاهرون بإغلاق كافة مداخل ميدان التحرير استعدادا لمليونية اليوم، بوضع حواجز حديدية أمام المتحف المصري والجامعة العربية وشوارع قصر العيني ومحمد محمود وقصر النيل، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وتجدر الإشارة إلى أن العديد من الأحزاب والقوى والائتلافات والحركات الثورية أعلنت مشاركتها في مليونية اليوم, بينها حزبي الحرية والعدالة والوسط وحركة 6 أبريل (جبهة احمد ماهر)، والجبهة الحرة للتغيير السلمي وحركة ثوار بلا حدود وحركة الاشتراكيين الثوريين وائتلاف شباب الثورة والتيار الإسلامي الحر وتيار الاستقلال وشباب ضد الفساد وحزب النور وحزب البناء والتنمية.
XS
SM
MD
LG