Accessibility links

مقتل 28 شخصا في قصف للقوات السورية لحي بدير الزور


استمرار القصف على مدن وأحياء سورية

استمرار القصف على مدن وأحياء سورية

أفاد نشطاء معارضون بأن القوات السورية قصفت السبت حي المطار القديم في مدينة دير الزور شرق البلاد، مما أسفر عن سقوط 28 قتيلا على الأقل بينهم ثلاث نساء وعدد من الأطفال.
وأكد مصدر في مستشفى بالمدينة لوكالة رويترز حصيلة الضحايا.

من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ثمانية مدنيين بينهم طفل قتلوا السبت في كل من مدينة دوما بريف دمشق وحمص ودير الزور ودرعا وحماة وحلب.

كما أفاد المرصد بمقتل أحد الجنود المنشقين في ريف حلب.

وأضاف المرصد أن اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومسلحين من المعارضة دارت السبت في مناطق بمدينة الباب في ريف حلب وفي حماة ودير الزور، مشيرا إلى أن عدة أحياء بمدينة حمص تتعرض لسقوط قذائف من قبل القوات النظامية السورية.

قضية الطائرة التركية

على صعيد عسكري آخر، أعلن الرئيس التركي عبد الله غول أن الطائرة التركية التي أسقطتها سورية الخميس قد تكون انتهكت ولفترة قصيرة المجال الجوي السوري.

وأضاف في تصريح نقلته وكالة أنباء الأناضول أن تلك أمور من الطبيعي أن تحدث بسبب سرعة الطائرات، وقال إن ذلك "ليس متعمدا ولا ينطوي على سوء نية".

وأكد غول للوكالة أن اتصالات هاتفية جرت مع النظام السوري بعد الحادث، وأنه تم العثور على بعض أجزاء حطام الطائرة.

ونسبت الوكالة للمتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة مارتن نيزرسكي قوله في حديث معها، إن بان كي مون يأمل في أن يحل الجانبان السوري والتركي قضية إسقاط الطائرة من خلال القنوات الديبلوماسية، ودعا الجانبين إلى الالتزام بضبط النفس.

"دمشق وانقره ليستا في حالة حرب"

وفي حديث لـ "راديو سوا" أكد كبير مستشاري الرئيس التركي أرشاد هرموزلو أن دمشق وأنقرة ليستا في حالة حرب.

وقال "أرى أنه يعكس التوتر الحاد في سورية في هذا الموضوع، وقد تكون رسالة إلى الداخل لرفع معنويات القوات الموالية للنظام، وجميع هذه الاحتمالات واردة ويجب عدم التسرع، ولا نستطيع التحدث عن حالة حرب".
وأضاف "نحن لا نريد التدخل في الشأن السوري، ولذلك لا نتمنى عسكرة هذا الموضوع ولا حروبا، لا أهلية ولا خارجية، بل نتمنى الآن أن يتوقف النظام السوري عن قمع شعبه وإدارة آلته القمعية".

32 ألف لاجئ في تركيا

إنسانيا، قالت مديرية إدارة الكوارث والطوارئ التركية إن عدد اللاجئين السوريين في تركيا بلغ نحو 32 ألفا و400 لاجئ، وصل 93 منهم خلال يومي الخميس والجمعة، في حين عاد 168 منهم اختياريا إلى سورية في الفترة ذاتها.

وأوضحت المديرية في بيان صدر عنها الجمعة أن عددا من اللاجئين يقيمون في مناطق ألتينوزو ويايلاداغي وكاربياز وغيرها في محافظة هاتاي جنوب تركيا، في حين يقيم آخرون في غازي عنتيب وكِليس في محافظة سانلي أورفا الجنوبية، وتوفر المديرية لهؤلاء اللاجئين خدمات الإقامة والمعيشة.
XS
SM
MD
LG