Accessibility links

مرسي يلقي كلمة إلى الأمة والجماعة مستمرة في اعتصامها


مصرية تحمل صورة للرئيس المنتخب محمد مرسي

مصرية تحمل صورة للرئيس المنتخب محمد مرسي

قالت جماعة الإخوان المسلمين إن الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي انتهت عضويته في الجماعة، وإنه سيلقي اليمين الدستورية أمام البرلمان رغم صدور حكم بحله، وإن اعتصام الجماعة سيستمر وسط القاهرة لحين إسقاط "الإعلان الدستوري المكمل" الذي أصدره المجلس العسكري في وقت سابق.


وأكد محمد البلتاجي، أمين حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسي للجماعة استمرار الاعتصام بميدان التحرير حتى إلغاء الإعلان الدستوري المكمل، وفتح مجلس الشعب أمام أعضائه، لافتا إلى أن مرسي لن يحلف اليمين إلا أمام البرلمان، وليس أمام المحكمة الدستورية العليا.


وأضاف أن حكم مصر سيكون بمشاركة كل القوى الثورية والوطنية وليس حكرا على فصيل سياسي بعينه.


وكان الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي قد صرح في أول رد فعل له بعد فوزه الأحد، بدور القضاء والجيش في حماية الانتخابات، وذلك في تغريدة على موقع تويتر.


وقال الدكتور ياسر علي المتحدث الرسمي باسم حملة مرسي إن الرئيس المصري الجديد سيلقي بكلمة إلى الأمة مساء الأحد.


وقالت تقارير صحافية إن قوات من الحرس الجمهوري والشرطة العسكرية وأمن الرئاسة بدأت في الانتشار حول منزل الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي بالقاهرة الجديدة، حيث قامت بتسلم المنزل وفرض كردون أمني بمحيطه.


وكان فاروق سلطان رئيس لجنة الانتخابات المصرية قد أعلن فوز مرسي بالمنصب بنسبة بلغت 51.73 بالمائة من أصوات الناخبين في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية، كأول رئيس مدني منتخب بعد منافسة مع الفريق أحمد شفيق.


وحصل محمد مرسي على 13230131 صوتا من مجموع المصوتين الذين بلغ عددهم أكثر من 26 مليون ناخب من أصل أكثر من 50 مليون مسجل في القوائم الانتخابية.


وقال فاروق سلطان في المؤتمر الصحافي إن نسبة المشاركة في جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة بلغت 51.8 بالمئة حصل منها محمد مرسي على أغلبية الأصوات، في حين حل الفريق أحمد شفيق ثانيا بنسبة 48.27 بالمئة من أصوات الناخبين.

XS
SM
MD
LG