Accessibility links

logo-print

رئيس نيجيريا يعلن أن بلاده بحاجة لأساليب جديدة لمكافحة الإرهاب


الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان

الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان

قال الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان إنه عزل وزير دفاعه ومستشاره للأمن القومي الأسبوع الماضي لان الحكومة بحاجة لأساليب جديدة لمكافحة الإرهاب .

وتقاتل جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة حكومة جوناثان منذ وصوله للسلطة قبل عام. وأخفقت العديد من الحملات العسكرية وحالة طوارئ في وقف العنف.

وأصدرت الرئاسة بيانا يوم الجمعة قالت فيه انه تم عزل المسؤولين ولكنها لم تذكر سببا لذلك.

وقال جوناثان في اجتماع مع الصحفيين بثه التلفزيون الرسمي يوم الأحد "نعتقد انه لا بد من الاستعانة بأشخاص جدد لتغيير اساليبنا في مكافحة الإرهاب..انه ليس لانهما لم يكونا يعملان ولكن مجرد اننا نحتاج لتغيير الأساليب."

وقتل 92 شخصا على الأقل في أعمال عنف بين مسلمين ومسيحيين في مدينة كادونا في شمال نيجيريا في الأيام الثلاثة الماضية.

وتعرض جوناثان لانتقادات الأسبوع الماضي لسفره للبرازيل لحضور مؤتمر عن التغير المناخي في ذروة أعمال العنف الطائفية في كادونا.

اقتحام سجن وإطلاق نزلاء

وقد قالت الشرطة إن جماعة بوكو حرام الإسلامية اقتحمت سجنا في شمال شرق البلاد الأحد وأطلقت سراح 40 نزيلا .

وقال مفوض الشرطة في ولاية يوبي باتريك ايجبونيوي "وقع هجوم على سجن يوبي هذا الصباح. هاجمت جماعة بوكو حرام السجن عن طريق قصر الأمير وهرب 40 سجينا."

وأضاف أن اثنين من المهاجمين قتلا وجرح بعض أفراد الشرطة.

وكان 40 شخصا قتلوا في يوم الثلاثاء الماضي في معارك بين أفراد الجماعة وقوات الأمن في داماتورو عاصمة ولاية يوبي.
XS
SM
MD
LG