Accessibility links

logo-print

واشنطن: الأمم المتحدة منيت بفشل ذريع في سورية


سوزان رايس

سوزان رايس

قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس يوم الاثنين إن المنظمة الدولية قد منيت بـ"فشل ذريع" في سورية، مجددة الدعوة إلى فرض عقوبات لممارسة ضغط على دمشق.

وقالت رايس خلال نقاش في مجلس الأمن الدولي حول حماية المدنيين في النزاعات، إنه "منذ أكثر من عام أظهر هذا المجلس أنه عاجز عن حماية الشعب السوري من الأعمال الوحشية التي تقوم بها حكومته".

وأضافت أن القمع الذي تقوم به دمشق "أصبح أكثر خطورة على السلام والأمن الدوليين".


وطالبت رايس باتخاذ "إجراءات فاعلة بما في ذلك فرض عقوبات بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة لممارسة ضغط على دمشق".

وانتقدت رايس مجلس الأمن مجددا قائلة إنه "لأمر معيب أن نرى هذا المجلس غير مبال بدلا من أن يتحرك".

من ناحيته، طالب نظيرها البريطاني مارك ليال غرانت بالقيام "بعمل حازم لإرغام النظام السوري" على وضع حد لأعمال العنف وتطبيق خطة السلام التي قدمها الوسيط المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية كوفي انان.

وقال غرانت في الجلسة ذاتها "إننا نقوم بجهد كبير من أجل إحياء خطة أنان" الرامية إلى إنهاء العنف في سورية.

وبدورها قال السفير الفرنسي جيرار ارو إن "الأسرة الدولية لم تنجح حتى الآن في حماية المدنيين" في سورية.

وأضاف أنه "يجب أن يوجه المجلس الآن وأكثر من أي وقت رسالة حازمة إلى السلطات السورية".

ومن المقرر أن يستمع أعضاء مجلس الأمن صباح الثلاثاء إلى تقرير عن الوضع في سورية سيرفعه ناصر القدوة، أحد مساعدي أنان.

XS
SM
MD
LG