Accessibility links

حماس تشكو إسرائيل للأمم المتحدة بسبب الغارات على غزة


جنازة لفلسطيني قتل خلال غارة إسرائيلية على قطاع غزة في يونيو /حزيران 2012

جنازة لفلسطيني قتل خلال غارة إسرائيلية على قطاع غزة في يونيو /حزيران 2012

تقدمت وزارة العدل في حكومة حماس المقالة في غزة بشكوى إلى مجلس حقوق الإنسان الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة للمطالبة بالتحقيق في الهجمات الأخيرة التي تعرض لها القطاع وأسفرت عن مقتل 14 فلسطينيا.

وقالت الوزارة في بيان لها إن "الشكوى قدمت ضد العدوان الإسرائيلي الذي ارتكبته سلطات الاحتلال الإسرائيلية خلال الفترة من 18 وحتى 24 يونيو (حزيران) 2012 والذي شنت خلاله العشرات من الغارات الجوية والمدفعية والبحرية في قطاع غزة".

وطالبت الوزارة بـ "تشكيل لجنة للتحقيق في الجرائم التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين والمنشآت المدنية وضرورة محاسبة ومحاكمة مرتكبيها من القوات الإسرائيلية وقادتها السياسيين والعسكريين".

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد أدان "العدوان الإسرائيلي" على قطاع غزة مطالبا بتهدئة "دائمة".

وقال عباس في مستهل اجتماعات المجلس الثوري لحركة فتح في مقر الرئاسة بمدينة رام الله "إننا ندين العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ونطالب بضرورة تثبيت تهدئة دائمة وشاملة تضمن الأمن والاستقرار للشعب الفلسطيني في غزة، وتنزع مبررات إسرائيل للإمعان في قتل أبناء شعبنا وتدمير مقدساته في القطاع"، حسبما قال.

يذكر أن إسرائيل نفذت غارات جوية على قطاع غزة ردا على قيام جماعات مسلحة فلسطينية بإطلاق صواريخ على مدنها الجنوبية، الأمر الذي استدعى تدخلا مصريا للوساطة مع تزايد المخاوف من قيام الجيش الإسرائيلي بهجوم أرضي على غزة.
XS
SM
MD
LG