Accessibility links

البيت الأبيض: تزايد المؤشرات على أن الأسد يفقد السيطرة


جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض

جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض

أكد البيت الأبيض أن الانشقاقات واقتراب القتال من دمشق وإسقاط طائرة حربية تركية بنيران سورية تشكل جميعها مؤشرات على أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد بدأ يفقد السيطرة على البلاد.

وأشار جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض إلى "الانشقاقات العالية المستوى" التي حدثت مؤخرا في صفوف الجيش.

وقال من على متن طائرة الرئاسة Air Force1 مرافقا الرئيس باراك اوباما أثناء توجهه إلى تجمع خاص بحملة إعادة انتخابه في ولاية جورجيا: "من الواضح أن نظام بشار الأسد يفقد سيطرته على البلاد شيئا فشيئا" .

وجدد كارني إدانة واشنطن لإسقاط الطائرة التركية بنيران سورية الجمعة ووصفه بأنه عمل "غير مقبول".

وأكد كارني أن الولايات المتحدة ستواصل السعي لتحقيق انتقال سياسي لا يتضمن بقاء الأسد في السلطة، وأضاف: "نرى انه لا يمكن أن يكون الأسد جزء من أية عملية انتقالية".

وقال كارني إن خسارة الأرواح أمر فظيع متهما الأسد بأنه متعجرف.
وأضاف على المجتمع الدولي أن يتوحد للعمل من اجل انتقال سياسي في سورية.

وتسعى روسيا إلى عقد مؤتمر دولي حول سورية وناقشت ذلك مع الأردن والاتحاد الأوروبي وإيران والعراق.

وقال كارني "لقد عقدنا اجتماعات مثمرة للغاية". وأضاف: "مع ذلك لا شك في أن بيننا اختلافات" .
وتريد روسيا مشاركة إيران في المؤتمر وهو ما تعارضه الولايات المتحدة.

وكان دبلوماسي تركي صرح لوكالة الصحافة الفرنسية أن لواء سوريا وعقيدين انشقوا ووصلوا إلى تركيا ليل الأحد الاثنين، ما يرفع إلى 13 عدد كبار ضباط الجيش السوري الذين لجأوا إلى تركيا.

ويسعى مبعوث الجامعة العربية والأمم المتحدة كوفي انان إلى عقد اجتماع لوزراء خارجية الدول الكبرى في جنيف السبت لمناقشة الجهود السياسية لتطبيق خطته المتعثرة.
XS
SM
MD
LG