Accessibility links

logo-print

علماء فلك: سكان الفضاء من الأحياء المائية


 تلسكوب كبلر

تلسكوب كبلر

اكتشف تلسكوب كبلر لوكالة الفضاء الأميركية ناسا، كواكب "تتكون على الأرجح من المياه بنسبة تتراوح بين 30 و70 في المئة، وهي كواكب ليست بيئة صخرية أو غازية، بل بقطنها سكان من الأحياء المائية.

وجاء ذلك خلال لقاء نظمه معهد "البحث عن الحياة خارج كوكب الأرض" في سانتا كلارا بولاية كاليفورنيا لمدة ثلاث أيام، وشكل فرصة لتلاقي وحوار العلماء وكتاب الخيال العلمي والفنانين وغيرهم من مختلف أنحاء العالم.

ودار موضوع نقاش اللقاء الذي شارك فيه فريق بحثي إيطالي حول "إذا كان هناك سكان كواكب أخرى فهم على الأرجح كائنات "رطبة" معتادة على بيئة مائية.

وتحدث عالم الفلك جيفري ماركي من جامعة كاليفورنيا عن الكواكب التي اكتشفها حتى الآن تلسكوب كبلر لوكالة الفضاء الأميركية ناسا، والتي يزيد عددها عن 3 آلاف، فقال إنها "تتكون على الأرجح من المياه بنسبة تتراوح بين 30 و70 في المئة، ليست بيئة صخرية أو غازية".

وأضاف أن هذا يعني إمكانية تشكيل هذه الكواكب لجزيئات تتكرر شأن الحمض النووي في حال كون مياه الكواكب سائلة وليست متجمدة أو غازية.

وينطلق هذا الاحتمال من كون الماء مادة قادرة على كسر الروابط الكيميائية وتجميع عناصر مختلفة لتكوين أحماض أمينية وبروتينات، أو حتى الحمض النووي، أي بصمة الحياة.
XS
SM
MD
LG