Accessibility links

حظر ختان الأولاد في منطقة كولونيا الألمانية


احتجت جماعات إسلامية ويهودية على حظر محكمة ألمانية في منطقة كولونيا ختان الأولاد الصغار لأسباب دينية.

وأصدرت المحكمة حكمها في قضية طبيب حوكم بسبب قيامه بختان صبي مسلم في الرابعة من عمره عولج بعدها بيومين من نزيف بعد الجراحة.

وقضت المحكمة بتجريم الختان غير الطوعي لأسباب دينية لأن من شأنه أن يسبب أضرارا بدنية خطيرة لأشخاص لم يوافقوا عليه.

لكن الحكم الذي يسري على كولونيا فقط قال إن الأولاد الذين يختارون الختان بإرادتهم الواعية يمكن إجراء الجراحة لهم. ولم تعلن أي حدود عمرية للموافقة ولا أي تفاصيل محددة أخرى.

ووصف المجلس المركزي لليهود في ألمانيا الحكم بأنه "تعد سافر لم يسبق له مثيل" على الحق في الحرية الدينية وتصرف "مشين يفتقر إلى المراعاة".

وقال رئيس المجلس ديتر غرومان في بيان "ختان الأولاد الصغار من المكونات الأساسية للديانة اليهودية ويمارس في أنحاء العالم منذ آلاف السنين. هذا الحق الديني يحترم في كل دول العالم".

كما وصف المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا الحكم بأنه "تدخل سافر وغير مقبول" في حقوق الوالدين.
وقال في بيان "الحرية الدينية لها قيمة عالية ولا يمكن أن تكون لعبة في دعوى قضائية ذات بعد واحد وهو ما يدعم التحيزات والتصورات النمطية القائمة".
XS
SM
MD
LG