Accessibility links

الخرطوم تنتقد إدانة واشنطن لقمع المحتجين بالسودان


تصاعد أعمدة الدخان في الخرطوم نتيجة حرق متظاهرين اطارات سيارات

تصاعد أعمدة الدخان في الخرطوم نتيجة حرق متظاهرين اطارات سيارات

جددت الولايات المتحدة إدانة القمع وسوء المعاملة التي يتعرض لها المتظاهرون في السودان.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند "إن مبعث قلقنا أن هناك مواطنين يشعرون بالقلق إزاء الأوضاع الاقتصادية في البلد وكذلك إزاء مدى صعوبة تغطية نفقات مشيعتهم، ويمارسون حقهم في التظاهر السلمي، ولكن حكومتهم تعتقلهم وتحتجزهم، وهذا رد فعل خاطئ.

وأضافت نولاند أن قمع السلطات السودانية وسوء معاملاتها للمحتجين المسالمين لن يحل أزمة السودان الاقتصادية. وأن الحكومة السودانية عوضا عن ذلك يجب أن تركز جهودها على الأهداف الصحيحة لتأمين احتياجات أبناء شعبها.

وقالت نولاند إن هذا يكمن في إنهاء النزاع المسلح والتوصل إلى اتفاقات مع جنوب السودان بشأن النفط والتجارة وتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

في المقابل، رفضت الخرطوم الانتقادات الأميركية والبريطانية المتعلقة بقمع التظاهرات في السودان، فيما كانت قواتها الأمنية تفرق تظاهرتين جديدتين الأربعاء في اليوم الـ12 لحركة التظاهرات.

وذكر عدد من الشهود أن 100 طالب نزلوا إلى شوارع مدينة كسلا لليوم الثاني على التوالي ورفعوا صور زملائهم المعتقلين، واحتجوا على زيادة أسعار المواد الغذائية، قبل أن تفرقهم شرطة مكافحة الشغب التي استخدمت الغاز المسيل للدموع.

وقال بيان صادر عن مكتب الناطق باسم الخارجية السودانية العبيد احمد مروح إن التصريحات الأميركية تدخل سافر في شؤون السودان.

وطالب البيان واشنطن بالنأي عما وصفه بازدواجية المعايير والتعامل مع الحقائق المثبتة حول الأوضاع في السودان.

وقال إن الحكومة تمارس واجبها في الحفاظ على أرواح وممتلكات المواطنين.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد أعربت في بيان متزامن مع بريطانيا عن قلقها إزاء ما وصفوه بتزايد التقييد على حرية التعبير في السودان تعليقا على تعامل الخرطوم مع الاحتجاجات الأخيرة الأمر الذي رفضته الخرطوم.

وتؤكد منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان أن عددا كبيرا من المتظاهرين اعتقلوا منذ بداية الاحتجاجات في 16 يونيو/حزيران أمام جامعة الخرطوم التي سرعان ما امتدت إلى مناطق أخرى من العاصمة والبلاد.

وأكدت منظمة هيومن رايتس ووتش أنه "على السودان أن يوقف قمع التظاهرات السلمية ويفرج عن الأشخاص المعتقلين ويسمح للصحافيين بتغطية الأحداث بحرية".
XS
SM
MD
LG