Accessibility links

العاهل الأردني يلتقي مشعل في ثاني زيارة بعد 13 سنة من إبعاده من المملكة


العاهل الاردني خلال استقباله لمشعل

العاهل الاردني خلال استقباله لمشعل

التقى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الخميس رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل الذي وصل المملكة في ثاني زيارة رسمية هذا العام بهدف تعزيز العلاقات مع الأردن.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية أن الملك عبد الله الثاني شدد على أن "الأردن يكرس طاقاته من أجل تكثيف العمل لإيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، التي يعتبرها القضية المركزية وجوهر الصراع في المنطقة".

وجدد ملك الأردن التأكيد على "دعم الأردن لحق الشعب الفلسطيني في تحقيق تطلعاته وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني على خطوط عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية من خلال المفاوضات، التي يجب أن تستند إلى حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية".

وأوضحت الوكالة أن الملك عبد الله حرص خلال لقائه بخالد مشعل على التأكيد على استمرار بلده "القيام بواجبه تجاه الأشقاء الفلسطينيين للتخفيف من معاناتهم عبر تقديم المساعدات الممكنة لهم في الضفة الغربية وقطاع غزة لتجاوز الظروف الصعبة التي يمرون بها".

ارتياح في حماس

ومن جانبه، أكد خالد مشعل عمق العلاقات التي تجمع الأردن والشعب الفلسطيني، قائلا إن "الأردن وجلالة الملك في قلوبنا وعلى رؤوسنا دائما"، مضيفا بالقول: "نحن يا جلالة الملك في خدمة الأردن في كل القضايا".

ونقل بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني عن مشعل قوله إن "الاجتماع يأتي في وقت مهم في إطار إدامة التنسيق والتشاور بين الجانبين" مؤكدا "الحرص على تنمية العلاقة مع الأردن في جميع المجالات".

أما الناطق باسم حركة (حماس) في غزة سامي أبو زهري فقد أكد أن الزيارة "تتركز حول العلاقة بين حماس والأردن، والقضايا السياسية المتعلقة بالشأن الفلسطيني"، مضيفا أن الزيارة "مهمة للطرفين في ضوء الأحداث بالمنطقة"..

وكانت عمان وعلى إثر تدهور في العلاقات مع حماس قد أبعدت خمسة من قادتها بينهم مشعل من المملكة إلى قطر في 1999 قبل أن يستقر مشعل لسنوات في سورية.

وشهدت علاقة المملكة مع حماس مزيدا من التوتر عام 2006 عندما اتهم الأردن الحركة بتهريب الأسلحة من سورية إلى أراضيه، كما سبق لخالد مشعل أن تعرض عام 1997 في عمان لمحاولة اغتيال بالسم قام بها الموساد الإسرائيلي.

وتعد هذه الزيارة الرسمية الثانية من نوعها لمشعل منذ إبعاده حيث زار المملكة والتقى العاهل الأردني في يناير/كانون الثاني الماضي، غير أنه زار الأردن مرتين منذ إبعاده بشكل غير رسمي الأولى للمشاركة بتشييع والده، والثانية لعيادة والدته المريضة.
XS
SM
MD
LG