Accessibility links

logo-print

أوباما يعلن حالة كارثة كبرى في حريق كولورادو


الحرائق في ولاية كولورادو

الحرائق في ولاية كولورادو

أعلن الرئيس أوباما ولاية كولورادو بأنها في حالة كارثة كبرى بعدما دمرت ألسنة النيران أكثر من 300 منزل وأجبرت 36 ألف شخص على مغادرة المنطقة.

ومن المقرر أن يتفقد الرئيس الأميركي هذه الولاية في وقت لاحق من اليوم الجمعة لتقييم الأضرار.

ويتيح هذا الإعلان تخصيص أموال فدرالية لسلطات ولاية كولورادو والسلطات المحلية.

وحاليا تم نشر نصف القدرات الفدرالية المخصصة لمكافحة الحرائق في كولورادو.
ويستعر الحريق بالقرب من مدينة كولورادو سبريغز ثاني كبرى مدن الولاية.

وبعد ظهر الخميس، أعلن رئيس بلدية كولورادو سبرينغز ستيف باخ أن السنة اللهب دمرت 346 منزلا وهو رقم مرشح للارتفاع.

وانتقل الحريق الذي أطلق عليه اسم "والدو كانيون" مساء الثلاثاء إلى كولورادو سبرينغز التي تبعد 100 كيلومتر إلى الجنوب من دنفر عاصمة الولاية.

وقد عثر رجال الإنقاذ في منطقة كولورادو سبرينغ على جثة تحت أنقاض منزل أحرقته النيران، وهي أول حالة وفاة ناجمة عن هذا الحريق الذي يعدّ الأكثر دمارا الذي تشهده ولاية كولورادو.
XS
SM
MD
LG