Accessibility links

مطالبات بسن قوانين تحمي المرأة والطفل من العنف الأسري


جانب من مظاهرة في إقليم كردستان احتجاجا على العنف ضد المرأة - أرشيف

جانب من مظاهرة في إقليم كردستان احتجاجا على العنف ضد المرأة - أرشيف

بغداد - بهاء النعيمي

عنف يومي تواجهه أم مريم من زوج لا يقدر الحياة الزوجية. وتستصرخ هذه المرأة وقريناتها من ضحايا العنف الحكومة، علها تنجدها من كابوس يومي يجثم على صدرها.

وتقول أم مريم إنها تتعرض للضرب يوميا على يد زوجها، ولا تجد من يغيثها لأن المجتمع وحسب قولها "لا يدرك إني امرأة وبحاجة لمن يحميني."

وقال وزير حقوق الإنسان محمد شياع السوداني إن الأسباب التي أدت إلى ظاهرة العنف ضد المرأة تتعلق أساسا بالعادات والتقاليد الاجتماعية عبر تاريخ المنطقة، وازدادت خلال الحروب وفي الأوقات التي تشهد توترا أمنيا. ودعا السوداني البرلمان إلى الإسراع في تشريع قانون حماية المرأة والطفل من العنف الأسري.

من جهتها، أشارت انتصار الجبوري رئيسة لجنة المرأة والأسرة والطفولة البرلمانية إلى وجود قوانين كافية لحماية المرأة والطفل من العنف الأسري، ولكنها شكت من عدم تفعيل تلك القوانين والعمل بها بشكل واضح.

وتسعى منظمات المجتمع المدني التي تنشط في مجالات حقوق الإنسان إلى توعية وتثقيف المجتمع على ضرورة احترام المرأة وحماية الأطفال من خطر العنف، ولكن الأمر، وبحسب ناشطين في تلك المنظمات بحاجة إلى إقرار حزمة قوانين تعضد العمل المدني في العراق.
XS
SM
MD
LG