Accessibility links

logo-print

نتانياهو يبعث برسالة خطية إلى مرسي لمطالبته بدعم معاهدة السلام


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الرئيس المصري الجديد محمد مرسي بدعم معاهدة السلام المبرمة بين البلدين في عام 1979، في رسالة وجهها إليه.

وأفادت صحيفة هآرتس الأحد، أن نتانياهو شدد في هذه الرسالة على "رغبة إسرائيل في مواصلة التعاون وتعزيز السلام" كما قال مسؤول إسرائيلي للصحيفة.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن "الرسالة أرسلت خلال الأيام الأخيرة".

وقالت هآرتس إن الرسالة سلمت إلى مرسي عبر سفارة إسرائيل في القاهرة.

وأوضحت الصحيفة أن نتانياهو هنأ في رسالته محمد مرسي "لانتخابه واقترح التعاون مع الحكومة الجديدة في القاهرة معبرا عن الأمل في أن يحترم الطرفان معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية" .

وأضافت هآرتس أن نتانياهو شدد على أن احترام الاتفاق "في مصلحة البلدين".

وأكدت الصحيفة أنه بعد استشارة واشنطن، عدل مسؤولون إسرائيليون عن تنظيم مكالمة هاتفية مباشرة بين الرئيس المصري ورئيس الوزراء الإسرائيلي لكن نتانياهو أرسل موفدا لمقابلة مسؤولين عسكريين مصريين.

واستعادت رسالة نتانياهو تقريبا كل ما تضمنه البيان الذي صدر عن مكتب رئيس الوزراء بعد إعلان فوز محمد مرسي.

وأثار تولي محمد مرسي الرئاسة في مصر مخاوف في إسرائيل بشأن مستقبل معاهدة السلام، وهي أول معاهدة أبرمتها الدولة العبرية مع دولة عربية، ويعتبرها القادة الإسرائيليون مكسبا دبلوماسية استراتيجيا.

يذكر أن مرسي خاض الانتخابات الرئاسية مرشحا عن حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين لكنه استقال من الحزب والجماعة بعد فوزه بالانتخابات على منافسه أحمد شفيق، آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس السابق حسني مبارك.
XS
SM
MD
LG