Accessibility links

logo-print

أمير الكويت يقبل استقالة الحكومة لإنهاء الأزمة السياسية


أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح

أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح

قالت مصادر كويتية رسمية يوم الأحد إن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قبل استقالة الحكومة، في خطوة من الممكن أن تساعد على إنهاء الأزمة السياسية بعد حكم قضائي بحل البرلمان.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية "لقد صدر أمر أميري بقبول استقالة رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصباح".

وقالت إن "الحكومة الحالية ستكون حكومة تسيير للأعمال حتى تشكيل حكومة جديدة".

وبحسب محللين فإن الأمير سيعين حكومة جديدة وبعدها سيقوم بحل البرلمان الذي أعيد ليتسنى إجراء انتخابات برلمانية جديدة وربما يكون ذلك بعد شهر رمضان الذي يبدأ في 19 يوليو/تموز الجاري.

وكانت المحكمة الدستورية الكويتية قد أبطلت في الشهر الماضي فعليا الانتخابات التي أجريت في فبراير/شباط وأعادت البرلمان السابق الذي لا يعارض الحكومة كثيرا.

وعلى مدى ست سنوات شهدت الكويت استقالة ثماني حكومات مما أعاق إصلاحات اقتصادية.

وكانت الكويت تفخر منذ زمن طويل بوجود برلمان منتخب بالكامل له سلطات تشريعية ومناقشات فعلية رغم أن أسرة الصباح الحاكمة تحكم قبضتها على شؤون الدولة.

كما يتولى أفراد من الأسرة الحاكمة مواقع حكومية رئيسية ويحتفظ الامير البالغ من العمر 83 عاما بحق حل البرلمان بمطلق إرادته وهو صاحب القول الفصل في الشؤون السياسية.

XS
SM
MD
LG